ألمانيا والبرازيل والهند واليابان تطالب بمقعد دائم في مجلس الأمن   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

رئييسا الوزراء الهندي والياباني ووزيرا الخارجية الألماني والبرازيلي (رويترز)
أعلنت ألمانيا والبرازيل والهند واليابان أنها تتبادل دعم ترشيح كل منها للفوز بمقعد دائم في مجلس الأمن الدولي.

وأعلنت البلدان الأربعة في بيان مشترك, أنها "تدعم ترشيح كل واحدة منها بالاستناد إلى اقتناع بأن ترشيحاتها مشروعة لمقعد دائم في مجلس الأمن" معتبرة أن "من الضروري تمثيل أفريقيا بين الأعضاء الدائمين".

وأضاف البيان أن "من الضروري أن يضم مجلس الأمن, على أساس دائم, بلدانا تتمتع بالإرادة والقدرة على تحمل مسؤوليات كبيرة تتعلق بحفظ السلام والأمن الدوليين".

وذكر البيان المشترك "أن عدد أعضاء الأمم المتحدة قد ازداد أربعة أضعاف تقريبا منذ إنشائها في 1945, ومنها زيادة عدد البلدان النامية بشكل سريع. لذلك يجب توسيع مجلس الأمن على مستوى الأعضاء الدائمين وغير الدائمين على أن يضم بلدانا نامية وأخرى متطورة بصفة أعضاء دائمين جدد.

وأوضح البيان أن هذا التوسيع يجب أن يندرج في إطار إصلاح الأمم المتحدة بمجملها, وهو إصلاح "مهم حتى تتمكن المجموعة الدولية من أن تواجه بفاعلية مختلف التحديات والتهديدات التي تواجهها في الوقت الراهن".

ويناقش موضوع إصلاح الأمم المتحدة بما في ذلك مجلس الأمن, منذ 1993, ومن المتوقع إعادة طرحه ابتداء من هذه السنة تمهيدا للجمعية العمومية المقبلة في الذكرى الستين للأمم المتحدة في 2005.

وباستثناء رفع  أعضائه من 11 إلى 15 في 1963, فإن مجلس الأمن لم يعدل منذ 1945 حين كان عدد أعضاء الأمم المتحدة 51. ويبلغ عدد هؤلاء الأعضاء اليوم 191.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة