مقتل 12 ونزوح المئات في معارك بالصومال   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
تجدد الاشتباكات بين المليشيات الصومالية المتناحرة (الفرنسية- أرشيف)
نزح أكثر من 500 صومالي إلى كينيا هربا من اشتباكات عنيفة بين فصائل صومالية أسفرت عن مقتل 12 شخصا على الأقل وجرح 100 في جنوب الصومال.
 
واندلعت الاشتباكات بعد أن هاجمت عناصر من مليشيا تحالف وادي جوبا قرية دوبلي القريبة من الحدود الكينية يوم الجمعة الماضي.
 
وقالت الأنباء إن المسلحين من أتباع محمد سعيد هيرسي الملقب بالجنرال مرجان تمكنوا من صد الهجوم وطاردوا قوات تحالف جوبا إلى القرى المجاورة.

وامتدت الاشتباكات إلى مدينة كيسمايو، وكان الجنرال مورجان بدأ منذ ثلاثة أسابيع هجوما عسكريا لاستعادة المدينة من مليشيا تحالف وادي جوبا التي استولت عليها عام 1999.
 
ودفع تصاعد القتال كينيا لتعزيز إجراءاتها الأمنية على طول حدودها مع الصومال والتي يعبرها المهربون في الغالب بسهولة. وقالت الشرطة في مقاطعة شمال شرق كينيا إنها اعتقلت أربعة صوماليين يحملون عتادا عسكريا ثقيلا قرب مدينة ليبوي الكينية الحدودية.

ويحاول صوماليون ووسطاء دوليون منذ  نحو 21 شهرا في كينيا تشكيل حكومة وطنية. وتم الأسبوع الماضي انتخاب رئيس لبرلمان انتقالي جديد. ومن المقرر أن ينتخب رئيس للبلاد في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة