الغاني أدياه الأفضل بمونديال الشباب   
السبت 1430/10/28 هـ - الموافق 17/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)
دومينيك أدياه يرفع كأس البطولة التي فازت بها بلاده (الفرنسية)

فاز الغاني دومينيك أدياه بجائزة أفضل لاعب في كأس العالم للشباب تحت عشرين عاما لكرة القدم كما نال لقب هداف البطولة بعد أن قاد منتخب بلاده لانتزاع لقب البطولة التي اختتمت أمس في العاصمة المصرية القاهرة بالفوز على البرازيل بركلات الترجيح في المباراة النهائية.
 
وجاء المهاجم أدياه المحترف في نادي فريدريكشتاد النرويجي في المركز الأول في الاستفتاء على اختيار أفضل لاعب والذي أجراه الاتحاد الدولي (فيفا) مع الصحفيين المكلفين بتغطية البطولة، حيث تفوق على اثنين من لاعبي البرازيل هما أليكس تيكسيرا لاعب فاسكو دا غاما وجوليانو لاعب إنترناسيونال.
 
كما سجل أدياه ثمانية أهداف في سبع مباريات ليساهم بدور كبير في فوز بلاده باللقب لتصبح أول دولة أفريقية تحقق هذا الإنجاز في مونديال الشباب.
 
الفضل لله
وعبر أدياه عن سعادته بحصد اللقب وقال إن "الفضل يعود الى الله" كما أكد سعادته بجمع جائزتي الحذاء الذهبي لأفضل هداف والكرة الذهبية لأفضل لاعب مع الميدالية الذهبية التي نالها مع بقية زملائه بعد الفوز بالبطولة.
 
مدرب غانا سيلاس تيتيه يحتفل بالفوز (الفرنسية)
وأكد المهاجم الغاني الشاب أنه لن يركن إلى ما حققه وأنه يأمل في تحقيق المزيد معتبرا أنه يسير على خطى من سبقوه في التألق في مونديال الشباب وفي مقدمتهم لاعبو الأرجنتين ليونيل ميسي وسيرجيو أغويرو وخافيير سافيولا.
 
يذكر أن جائزة أفضل حارس مرمى في البطولة ذهبت  لحارس كوستاريكا إستيبان ألفارادو، بينما نالت البرازيل جائزة اللعب النظيف.
 
فوز مستحق
من جهة أخرى، أكد مدرب غانا سيلاس تيتيه أن فريقه استحق الفوز بكأس العالم، مشيرا إلى أنه لم يشعر بالقلق حتى عندما طرد الحكم لاعبه دانييل أدو في الشوط الأول حيث أنه سبق ومر بموقف مماثل قبل عامين في كأس العالم تحت 17 سنة بكوريا الجنوبية.
 
وأضاف تيتيه أنه يتمنى أن يقود قريبا منتخب غانا الأول للفوز بكاس أمم أفريقيا لكرة القدم وبعدها بكأس العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة