بوش يستقبل ميركل بحفاوة بمزرعته في تكساس   
السبت 1428/11/1 هـ - الموافق 10/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:30 (مكة المكرمة)، 7:30 (غرينتش)

ميركل لقيت استقبالا حميما من بوش دلالة على تقارب مواقفهما السياسية (رويترز)

استقبل الرئيس الأميركي جورج بوش في مزرعته بكراوفورد في تكساس المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لإجراء محادثات تتركز أساسا حول البرنامج النووي الإيراني إضافة إلى العراق وغيرها من القضايا.

وفي استقبال لا يجريه إلا للزعماء المقربين المؤيدين لسياسات الولايات المتحدة، رحب بوش بميركل التي وصلت المزرعة مساء أمس على أن تمكث يومين لإجراء محادثات تتخللها جولة في الغابات ضمن المزرعة.

ورحب الرئيس الأميركي بالمستشارة الألمانية وقال للصحفيين "في تكساس، عندما تدعو شخصا لمنزلك، فهذا تعبير عن الدفء والاحترام، وهذا هو شعوري تجاه المستشارة ميركل".

من جانبها قالت ميركل إن المزرعة "مكان رائع لأكون فيه فضلا عن الأجواء الرائعة".

يأتي الاستقبال الحافل لميركل بعد استقبال آخر بنفس الطابع الأسبوع الماضي للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي رتب له الرئيس الأميركي الأربعاء رحلة في ماونت فيرنون منزل جورج واشنطن أول رئيس أميركي والواقع في ولاية فرجينيا.

ويؤشر هذان الاستقبالان إلى تحول في العلاقة بين واشنطن وكل من برلين وباريس، وذلك بعد غياب الزعيمين المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر والرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك اللذين رفضا العمل العسكري الذي قامت به الولايات المتحدة ضد العراق عام 2003.

ولكن علاقات أميركا التي توطدت في عهد المستشارة ميركل لم تمنع خلافات بينهما بشأن الملف النووي الإيراني لا سيما وأن للشركات الألمانية تجارة قوية مع طهران.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت ميركل موافقتها على أن تفرض الأمم المتحدة حزمة ثالثة من العقوبات على إيران إذا لم تتجاوب الأخيرة مع مطالب وقف تخصيب اليورانيوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة