الشرع يطلب توسيع خارطة الطريق لتشمل سوريا ولبنان   
الثلاثاء 1424/3/26 هـ - الموافق 27/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاروق الشرع
نقل مراسل الجزيرة في المنتدى الأوروبي المتوسطي المنعقد في جزيرة كريت باليونان عن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع قوله إن خارطة الطريق تخص الفلسطينيين فقط, والمطلوب هو توسيعها لتشمل المسارين السوري واللبناني.

واعتبر الشرع في تصريحات له اليوم في ختام المنتدى أن الأنباء عن مشاركة سوريا في قمة تجري في منتجع شرم الشيخ المصري ضرب من التخمينات.

وكانت أنباء صحفية قد تحدثت عن أن الرئيس الأميركي جورج بوش يعتزم عقد قمة مع زعماء عدد من الدول العربية في شرم الشيخ ولم تستبعد أن يكون الرئيس السوري بشار الأسد ضمن الزعماء العرب الذين سيلتقيهم بوش.

في غضون ذلك أجرى وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي مع نظرائهم من الدول العربية المتوسطية وإسرائيل في كريت سبل تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بهدف دعم الجهود الدولية الحالية الرامية لتحقيق السلام بمنطقة الشرق الأوسط.

وقد اجتمع جورج باباندريو وزير خارجية اليونان الذي تترأس بلاده الرئاسة الحالية للاتحاد الأوروبي مع نظرائه من سوريا ولبنان وتونس والسلطة الفلسطينية لبحث سبل تحسين العلاقات.

وكانت الرسالة الواضحة في اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين مع نظرائهم العرب وكذلك إسرائيل هي أن واشنطن ينظر إليها على أنها الطرف الرئيسي في إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي تماما مثلما هو الحال في الأزمة العراقية.

من جانبه قال وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث "إن الأوروبيين سيمارسون ضغوطا ولكن الضغط الأكبر لا بد أن يكون من الولايات المتحدة". وأبلغ الصحفيين "الضغوط الأوروبية وحدها لن تكفي". ويعتبر الاتحاد الأوروبي شريكا للولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة في صياغة خارطة الطريق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة