103 قتلى في حريق بسجن في هندوراس   
الثلاثاء 1425/3/28 هـ - الموافق 18/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حاكمة إقليم سان بيدرو تتفقد موقع المأساة (الفرنسية)

قتل 103 أشخاص في حريق بسجن سان بيدرو سولا في شمال هندوراس بسبب عطل تقني في تمديدات الكهرباء.

وحسب رجال الإطفاء فإن الحريق نجم عن ارتفاع حرارة كابل التغذية الكهربائية لنظام التكييف في جناح بهذا السجن المكتظ بالمعتقلين، وقال موظف في القضاء إن 53 من القتلى ينتمون إلى عصابة "مارا سالفاتروشي" المعروفة جدا بعنفها.

وقال السجنين بابلو كاردونا الذي ينتمي للعصابة "حدث تماس كهربائي وكان بإمكان السلطات أن تفتح أبواب السجن لكنها بدأت إطلاق النار علينا لمنعنا من الخروج، لقد كانوا يريدون موتنا".

وذكر شاهد عيان أنه سمع أولا دوي انفجار تلاه اندلاع الحريق، وأشار إلى أن حراس السجن قاموا بإطلاق النار على المعتقلين داخل سجونهم بدلا من فتح الأبواب لهم ليتمكنوا من النجاة.

وقال مسؤول في أجهزة الإنقاذ إن وفاة عدد كبير من السجناء ناجمة عن اختناقهم بالدخان الذي عرقل أيضا عمل أفراد فرق الإنقاذ، ولم تعلق سلطات السجن على هذه الرواية.

لكن مدير السجن إلياس أسيتونو أعلن أن السلطات قررت وقفه عن العمل لأنه عرقل التحقيق في الحادث، لكنه أكد أنه سيعود إلى منصبه.
يذكر أن السجن مصمم لاستيعاب 1800 سجين لكنه يضم حاليا 2227 معتقلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة