الاشتراكيون الألمان يصادقون على الائتلاف مع المحافظين   
الاثنين 1426/10/13 هـ - الموافق 14/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:00 (مكة المكرمة)، 19:00 (غرينتش)
من المتوقع أن يكون تصويت البرلمان على انتخاب أنغيلا ميركل شكليا (الفرنسية)

صادق الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني على اتفاق تشكيل ائتلاف مع كل من الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي.
 
وأعلن كورت بيك نائب رئيس الحزب أن حزبه الذي يعقد مؤتمره في كارلسروه بجنوب غربي البلاد صادق على القرار بغالبية كبيرة, حيث أنه من أصل 500 مندوب عارض 15 مندوبا القرار فيما امتنع خمسة عن التصويت.
 
كما وافق الحزب بغالبية ساحقة أيضا على مشاركة رئيسه فرانز مونتيفيرينغ في حكومة أنغيلا ميركل المقبلة وذلك في منصب نائب المستشار ووزير العمل والشؤون الاجتماعية.
 
نقطة البداية
وأعلن الحزب الاشتراكي قراره بعد ساعات من موافقة الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل على ذلك الائتلاف.
 
وفي هذا السياق وصفت ميركل الائتلاف القادم  بأنه يمثل "نقطة البداية" لرحلة مشتركة بعد نضال طويل استغرق 40 عاما, مشيرة إلى أن نجاح ذلك الائتلاف سيقاس بما إذا كان وضع المواطنين أفضل في نهاية المطاف.

وكان الحزبان الكبيران قد أعلنا بالإضافة للاتحاد المسيحي الاجتماعي في ختام مفاوضاتهم الأسبوع الماضي عن ميلاد ثاني ائتلاف فدرالي واسع في تاريخ ألمانيا الاتحادية وذلك بعد شهرين من الانتخابات التشريعية التي لم تفرز أغلبية واضحة.
 
ويتعين لانتخاب ميركل في منصب المستشار-كأول امرأة في تاريخ ألمانيا- أن يصادق مجلس النواب في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري على ذلك, ونظرا للأغلبية التي يتمتع بها الشريكان في البرلمان فمن المتوقع أن يكون التصويت شكليا.

وستحل ميركل مكان غيرهارد شرودر الذي تولى السلطة منذ عام 1998 والذي أعلن مطلع أكتوبر/تشرين الأول أنه لن يشارك في "الائتلاف الواسع" لكنه قال إنه يدعم الحكومة القادمة، وتمنى لميركل النجاح في مهمتها الجديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة