ألمانية مسلمة تضحي بحياتها دفاعا عن شرف فتاتين   
الجمعة 1436/2/13 هـ - الموافق 5/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:12 (مكة المكرمة)، 23:12 (غرينتش)

تعيش ألمانيا أجواء صادمة بعد مقتل فتاة من أصل تركي اسمها "توتشه البيرق" على يد مهاجر صربي أثناء محاولتها إنقاذ فتاتين من محاولة اغتصاب قرب مدينة فرانكفورت.

وودعت حشود الفتاة بحسرة بعدما قُتلت دفاعا عن فتاتين في ساحة أحد المطاعم في مدينة أوفن باخ قرب فرانكفورت.

وجرى التشييع وسط مشاركة حكومية وشعبية، بينما وصفتها وسائل الإعلام بالبطلة تارة وبالملاك الحارس تارة أخرى.

وظلت الفتاة داخل عيادة في أوفن باخ في غيبوبة لمدة أسبوعين، إلى أن أعلن الأطباء وفاتها سريريا وقرر والداها فصل الأجهزة عنها يوم الجمعة الماضي الذي صادف عيد ميلادها الـ23.

ومن المفارقة أن الفتاة فاجأت الجميع بوصيتها التبرع بأعضائها، وقال والدها "لقد غادرت الدنيا في زهرة ربيع عمرها، وأرسلت رسالة في حياتها وبعد مماتها".

وقد وصف الرئيس الألماني يواخيم غاوك الفتاة بأنها مثال يحتذى، وسيشهد البرلمان نقاشا حول قضيتها نهاية الشهر الجاري، ووقع أكثر من مائة ألف ألماني عريضة تطالب بمنحها وسام الاستحقاق الوطني غيابيا.

وأثار مقتل الفتاة نقاشا على كافة المستويات ومخاوف لدى الألمان من غياب الأمن في الشوارع والأماكن العامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة