تحقيق يكشف قلة فائدة تنظيف الأسنان بالخيط الطبي   
الأربعاء 1437/10/29 هـ - الموافق 3/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:42 (مكة المكرمة)، 16:42 (غرينتش)

تعمل الخدمات الصحية البريطانية على مراجعة التوجيهات الصحية الخاصة بتنظيف الأسنان بالخيط الطبي بعد حذفها من قائمة التوصيات اليومية لوزارة الصحة الأميركية لعدم ثبوت دليل علمي على نجاحها. وتأتي هذه المراجعة بعد تحقيق أميركي نشر هذا الأسبوع قال إنه لا دليل على أن الخيط يمنع أمراض اللثة أو يوقف التسوس.

يشار إلى أن معظم أطباء الأسنان في بريطانيا ينصحون باستعمال الخيط بانتظام للحفاظ على صحتها، لكن المستشارين بجمعية الأسنان البريطانية يقولون بعدم فاعليته بشكل كبير، وينصحون بدلا من ذلك بما يعرف بـ"الفرشاة المتخللة للأسنان"، وهي نوع صغير بما يكفي لتنظيف أي فجوات بين الأسنان.

ويقول أطباء الأسنان إن "الخيط غير ذي قيمة تذكر ما لم تكن المسافات بين الأسنان ضيقة جدا للفرشاة المتخللة للأسنان لتلائمها دون ضرر أو التسبب في ضرر، ومن المهم إبلاغ الشخص بفعل الأساسيات، والخيط ليس جزءا من الأساسيات".

ومن اللافت أن الحكومة الأميركية أقرت بأن فعالية الخيط لم تبحث من قبل، وعندما أصدرت الحكومة الفدرالية أحدث توجيهاتها الغذائية هذا العام حذفت توصية استخدام الخيط في تنظيف الأسنان.

وقد خلصت مراجعة رئيسية العام الماضي إلى أن غالبية الدراسات المتوفرة تفشل في إثبات أن الخيط يكون عادة فعالا في إزالة اللويحة السنية (المادة الرمادية المصفرة التي تلتصق بالسطوح الصلبة داخل الفم).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة