هواوي تطوّر نظام تشغيل بديلا لأندرويد   
الجمعة 1437/9/20 هـ - الموافق 24/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)

تعمل شركة هواوي الصينية على تطوير نظام تشغيل خاص بها للهواتف الذكية، تحسبا منها لتدهور علاقتها مع شركة غوغل المطورة لنظام أندرويد.

وتعتمد هواوي، التي تعد ثالث أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم، على نظام التشغيل أندرويد مع واجهة المستخدم "EMUI" الخاصة بها.

وذكر تقرير لموقع "ذي إنفورميشن" أن لدى الشركة الصينية فريقا يعمل على تطوير نظام لتشغيل الأجهزة الذكية في إسكندنافيا يضم مهندسين كانوا يعملون سابقا لدى شركة نوكيا الفلندية.

ومع أن هواوي ليست الأولى في تطوير نظام تشغيل ليكون بديلا عن أندرويد، إذ سبقتها إلى ذلك منافستها الكورية سامسونغ التي طورت نظام التشغيل تايزن القائم على نواة لينوكس، فإن مصادر "ذي إنفورميشن" قالت إن نظامها "لن يكون بعيدا كثيرا" عن أندرويد.

وتعمل الشركة الصينية منذ مدة على إجراء بعض التغييرات على واجهة المستخدم الخاصة بهواتفها الذكية التي توصف بأنها تفتقر إلى التصميم الجيد وتستنسخ واجهة نظام آي أو إس التابع لشركة آبل.

وكانت هواوي قد وظفت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مصمما سابقا لدى آبل ليعمل على إعادة تصميم واجهة المستخدم الخاصة بها، ومن المقرر أن تكشف الشركة عن واجهة جديدة خلال سبتمبر/أيلول القادم، ووفقا للتقرير فإن التغييرات قد تتضمن دُرجا للتطبيقات، وأيقونات بتصاميم جديدة، ونظام ألوان "نظيفا جدا وناضرا".

يذكر أن هواوي كشفت الأسبوع الماضي عن شحنها 2.6 مليون وحدة من هاتفيها الذكيين "بي9" و"بي9 بلس" خلال ستة أسابيع من توفرهما رسميا، وكانت الشركة كشفت النقاب عن هذين الهاتفين في أبريل/نيسان الماضي.

وحقق هاتف "بي9" مبيعات عالمية غير مسبوقة خارج الصين بنسبة زيادة بلغت 130% مقارنة بمبيعات سلفه "بي8" الذي أطلقته الشركة خلال الفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي، وقد ساعدت مبيعات "بي9" و"بي9 بلس" في حصولها على المركز الثالث كأكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم.

وتشهد هواوي زيادة كبيرة في شعبيتها في جميع أنحاء أوروبا والعالم، وارتفاعا في الطلب على هواتفها في الأسواق البريطانية والفرنسية وغيرها من الدول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة