أسرة الترابي تنتقد معاملة رجال الأمن له   
الخميس 1423/4/24 هـ - الموافق 4/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

د. حسن الترابي
أصدرت أسرة زعيم المؤتمر الشعبي المعارض في السودان الدكتور حسن الترابي بيانا احتجت خلاله على ما أسمته إهانات ومضايقات يتعمدها الحراس ضد الترابي ومرافقيه وزواره.

وقال البيان الذي تلقت قناة الجزيرة نسخة منه إن هذه المضايقات أجبرت الترابي على رفض أي زيارات له، كما رفض إدخال أي طعام أو شراب إليه.

واعتبرت الأسرة أن تصرفات المسؤولين عن حراسة المكان الذي يعتقل فيه زعيم المؤتمر الشعبي تأتي بناء على أوامر من جهات عليا تحاول التأثير عليه لتعديل موقفه من نظام الحكم في السودان.

يذكر أن الترابي موضوع حاليا قيد الإقامة الجبرية في منزل حكومي بالخرطوم منذ أكثر من عام بعد خلافات مع الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير أدت إلى انشقاقه عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم وتشكيل حزب معارض باسم المؤتمر الشعبي.

وجاء اعتقاله وثلاثة من معاونيه البارزين في فبراير/ شباط العام الماضي بعد يومين على توقيع حزبه مذكرة تفاهم مع الجيش الشعبي لتحرير السودان -الذي يقود التمرد في جنوب البلاد- رأت الحكومة أنها تهدف إلى تقويض نظام الحكم في البلاد.

وكان الترابي من أوثق حلفاء البشير منذ انقلابه على حكومة رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي وحتى العام 1999, حينما اتهمه الرئيس السوداني بمحاولة تقويض سلطته وأصدر قرارا بإعفائه من رئاسة المجلس الوطني (البرلمان) وجرده من جميع سلطاته السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة