ملك نيبال يدعو شعبه للوحدة في مواجهة الماويين   
الثلاثاء 1422/12/7 هـ - الموافق 19/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غيانيندرا
دعا ملك نيبال غيانيندرا شعبه إلى الوحدة لمواجهة الهجمات المميتة التي يشنها المقاتلون الماويون المعارضون للنظام الملكي في البلاد. وطالب غيانيندرا البرلمان النيبالي بالعمل على تمديد حالة الطوارئ المعمول بها أصلا لحين القضاء على هذه المجموعة.

وقال الملك غيانيندرا أثناء خطاب له اليوم في ذكرى يوم الديمقراطية إن نيبال تمر بمرحلة حرجة، مؤكدا ثقته في أن شعب البلاد قادر على تحقيق الوحدة لمحاربة الصعوبات التي تواجه المملكة.

وكان اليساريون الماويون قد شنوا مؤخرا هجوما أودى بحياة 154 شخصا على الأقل معظمهم من رجال الشرطة والجيش، وقد تعهد الجيش بالرد الفوري على هذه الهجمات.

وقد اعتبر الهجوم الأخير الأعنف في سلسلة الهجمات التي وقعت منذ بدء الصراع للإطاحة بالنظام الملكي الدستوري في نيبال قبل ست سنوات. واعتبرت المعارضة في نيبال هذا الهجوم نكسة للحكومة التي قالت إنها مسيطرة على الأوضاع في المملكة منذ انتشار قوات الجيش في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال براديب نيبال عضو حزب المعارضة الرئيسي الماركسي اللينيني إن حزب المؤتمر النيبالي الحاكم يجب أن يتنحى عن السلطة بسبب إخفاقه في تحقيق الأمن في البلاد، كما أخفق في إدارتها بصورة جيدة.

وكان الملك غيانيندرا قد أمر الجيش في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالتصدي لهجمات المقاتلين الماويين الذين يطالبون بإنهاء النظام الملكي وإقامة جمهورية شعبية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة