الجيش التركي يفصل ثمانية من أفراده لأسباب سلوكية   
الاثنين 1425/10/24 هـ - الموافق 6/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

الجيش التركي يجري عملية تطهير داخلي كل ستة أشهر (رويترز-أرشيف)
اتخذ الجيش التركي عقب اجتماع للمجلس العسكري الأعلى قرارا يقضي بفصل ثمانية ضباط وعسكريين لأسباب "سلوكية", وهي عبارة تستخدم في الإشارة إلى العناصر الإسلامية داخل الجيش.

وصدر اليوم بيان بهذا الخصوص جاء فيه أنه "تقرر طرد ثمانية أفراد من القوات التركية المسلحة لأسباب سلوكية" دون إضافة أي تفصيلات أخرى.

ويلجأ الجيش التركي الذي يعتبر حامي المبادئ العلمانية في البلاد إلى عملية تطهير في صفوفه كل ستة أشهر.

وأعرب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ووزير الدفاع وجدي غونول اللذان حمل القرار توقيعهما عن تحفظهما حول عمليات الطرد, مشيرين إلى استحالة استئناف الحكم من قبل المعنيين.

يذكر أن هيئة الأركان التركية كانت قد رفضت الأخذ قبل شهور وخلال اجتماع للمجلس برأي رئيس الوزراء في موضوع طرد 12 عسكريا.

كما أن الاتحاد الأوروبي الذي تسعى أنقرة للانضمام إليه يواظب على مطالبتها بتغليب السلطة المدنية على العسكرية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة