وليامز يخلف كاري في رئاسة الكنيسة الانجليكانية   
الثلاثاء 1423/5/14 هـ - الموافق 23/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج كاري
عينت بريطانيا اليوم رووان وليامز الذي يؤيد وجود شواذ بين رجال الدين كبيرا لأساقفة كانتربري وزعيما روحيا للطائفة الإنجليكانية التي تضم 70 مليونا. ومعروف عن وليامز صراحته وكثيرا ما انتقد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ويؤيد اختيار أساقفة من النساء.

وسيحل وليامز محل جورج كاري كبير الأساقفة الحالي الذي يتقاعد في أكتوبر/ تشرين الأول بعد 11 عاما من توليه هذا المنصب.

وفي مؤتمر صحفي بعد تعيينه في منصبه الجديد قال وليامز إن أي عمل عسكري ضد العراق في الحرب التي يشنها الرئيس الأميركي جورج بوش على الإرهاب لا بد أن يكون له أساس مشروع.

وصرح للصحفيين بأنه سيؤيد العمل العسكري ضد العراق في حالة موافقة الأمم المتحدة عليه. وكان وليامز قد ذكر في وقت سابق أن أي غزو أميركي للعراق سيكون غير أخلاقي وغير قانوني.

وولد وليامز في ويلز عام 1950 وأصبح أصغر أستاذ لعلم اللاهوت في جامعة أوكسفورد في سن 36 عاما، ثم عين أسقفا لمونماوث عام 1992 وانتخب كبيرا لأساقفة ويلز عام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة