تكهنات بريطانية بإخفاق القمة الأوروبية   
الخميس 9/5/1426 هـ - الموافق 16/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:38 (مكة المكرمة)، 6:38 (غرينتش)

أبرزت الصحف البريطانية اليوم الخميس احتمال فشل القمة الأوروبية التي تعقد اليوم في بروكسل بعدما تكهن مسؤولون بريطانيون بإخفاقها، وتناولت تنامي الهجمات ضد المقابر اليهودية، فضلا عن محاكمات معتقل غوانتانامو.

"
على القادة الأوروبيين الذين يدفعون نحو المضي في التصديق على الدستور أن يخرجوا رؤوسهم من الرمال لمواجهة الحقيقة، إذ إن الدستور مشروع لتدمير الوظائف
"
تايمز
القمة الأوروبية

تحت عنوان "القمة الأوروبية ستخفق إذا ما رفض بلير تقديم الحجة" قالت صحيفة ديلي تلغراف إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على استعداد للنأي بنفسه عن طاولة المفاوضات في بروكسل وعرقلة اتفاق الميزانية الأوروبية، إذا ما رفض قادة الاتحاد إعادة النظر في طريقة تمويله.

ورجح مسؤولون بريطانيون حسب الصحيفة أن تخفق القمة وسط إصرار بلير على الاحتفاظ بحق خصم الـ3 مليارات جنيه إسترليني من الميزانية الأوروبية حتى توافق فرنسا والآخرون على دراسة التخفيضات في المعونات الزراعية المكلفة.

ومن جانبها قالت صحيفة ذي غارديان في افتتاحيتها إن قضيتي الميزانية والدستور الأوروبي لن يحظيا بدعم وسيكونان مصدر صراع مؤسساتي ما لم يتمكن القادة الأوروبيون من إقناع الناخبين بأن لديهم إستراتيجية للتعاطي مع مخاوفهم.

وقالت إن أكثر هدف إستراتيجي أهمية في هذه القمة هو أن يدرك القادة الأوروبيون ما هو على المحك، ويشرعوا في التفكير بشكل واسع وطويل بكيفية التعامل معه، وهذا يستدعي مزيدا من الوقت والعناية.

وفيما يتعلق بالدستور اعتبرت الصحيفة أن أسوأ ما هو مرتقب أن يفسر القادة اللاءات بأنها صوت ينادي بالتصديق على الدستور، مطالبة بعدم اللجوء إلى طريقة الانتقاء وتنفيذ بعض البنود التي تبدو عملية وأقل إثارة للجدل.

أما صحيفة تايمز فدعت أيضا القادة الأوروبيين الذين يدفعون نحو المضي في التصديق على الدستور أن يخرجوا رؤوسهم من الرمال لمواجهة الحقيقة، معتبرة أن الدستور مشروع لتدمير الوظائف.

كما طالبت الصحيفة القادة برفض توسيع الميزانية قائلة إنها تحتاج فقط إلى المراجعة وليس إلى التوسيع.

"
الاعتداء على المقابر اليهودية جزء من تنامي الحوادث المناهضة للسامية التي استهدفت أيضا الأطفال واليهود الأرثوذكس
"
ذي إندبندنت
المقابر اليهودية

ذكرت صحيفة ذي إندبندنت أن مقبرة يهودية بلندن تعرضت للتخريب وتحطيم شواهد القبور فضلا عن الكتابة عليها بعبارات "اخرجوا أيها اليهود" وتشويه شواهد أكثر من 87 ضريحا بأقلام التخطيط.

وقالت الصحيفة إن تلك الحادثة هي الأخيرة في إطار الحملات المناهضة للسامية التي شنت ضد اليهود في بريطانيا، وتأتي الحالة الـ117 منذ 1990 التي استهدفت المقابر اليهودية والثالثة في غضون أسبوع يتم الكشف عنها.

وأضافت أن هذا الاعتداء على المقابر اليهودية جزء من تنامي الحوادث المناهضة للسامية التي استهدفت أيضا الأطفال واليهود الأرثوذكس، حيث سجلت أكثر من 530 حادثة العام الماضي وهي الأعلى منذ 20 عاما.

محاكمات فاشلة
نسبت صحيفة ذي غارديان إلى محام في الجيش الأميركي قوله للكونغرس "إن المحاكم العسكرية التي أجريت للمشتبه في كونهم إرهابيين بمعتقل غوانتانامو تتسم بالفشل الذريع".

"
المحاكم العسكرية التي أجريت للمشتبه في كونهم إرهابيين بمعتقل غوانتانامو تتسم بالفشل الذريع
"
ذي غارديان
وكان الرائد البحري تشارلز سويفت يدلي بشهادته في جلسة استماع هي الأولى من نوعها أمام مجلس الشيوخ، وسط نداءات الديمقراطيين بإغلاق غوانتانامو.

وسويفت الذي عين لتمثيل سالم أحمد حمدان سائق أسامة بن لادن قال إن موكله أصيب باضطرابات عقلية لوضعه في الحبس الانفرادي لسبعة أشهر، دون أن يمنح فرصة لرؤية محاميه إلا إذا أقر بالتهم الموجهة إليه.

وأضاف قائلا "لقد فقدنا البصيرة في قيمنا الجوهرية لدرجة أن حمدان يواجه حكما زعما بانتهاكه قانون الحرب في محكمة أخفقت في أن تصل إلى مستوى العدالة المرجوة من ذلك القانون".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة