عشرات القتلى والجرحى بانفجار سيارة ملغومة في روسيا   
الجمعة 3/6/1424 هـ - الموافق 1/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بعض قتلى انفجار استهدف حافلة ركاب بمدينة موزدوك الشهر الماضي (رويترز)

لقي 20 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب عشرات آخرون في انفجار شاحنة ملغومة أمام مستشفى عسكري روسي في مدينة موزدوك بجمهورية أوسيتيا الشمالية المجاورة للشيشان.

وقد أفاد شهود عيان بأن دوي الانفجار سمع في مطار موزدوك الذي يبعد نحو 15 كلم عن موقع الانفجار. وذكرت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء عن مسؤولين عسكريين روس قولهم إن الانفجار يحمل بصمات المقاتلين الشيشان، وأشاروا إلى أن الشاحنة اقتحمت مدخل المستشفى قبل أن تنفجر بجوار مبنى إداري.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طلب من وزير الدفاع سيرغي إيفانونف التوجه إلى مكان الحادث للمشاركة في التحقيقات الجارية لمعرفة منفذيه.

وأضاف المراسل أن آخر الأنباء التي وصلت من القيادة العسكرية الروسية تؤكد أن الانفجار دمر المستشفى بالكامل، مرجحا إمكانية ارتفاع عدد الضحايا الذين سقطوا جراء هذا الانفجار الذي كان من القوة بحيث أحدث حفرة في الأرض قطرها خمسة أمتار. وأشار إلى أن أي جهة لم تعلن بعد مسؤوليتها عن الحادث.

وتعد مدينة موزدوك مقر القيادة الرئيسي للقوات الروسية التي تقاتل في جمهورية الشيشان.

يذكر أن الكرملين أعلن انتهاء المرحلة العسكرية من حملته في الشيشان، وأنه يسعى لإقرار خطة سلام تشمل إجراء انتخابات في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. ولكن القوات الروسية في الشيشان تتعرض لهجوم شبه يومي من قبل المقاتلين شمل سلسلة من الهجمات "الانتحارية" خلال الأشهر القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة