تظاهرة طلابية بإسبانيا ضد الحرب وموقف حكومة أزنار   
الخميس 1424/1/11 هـ - الموافق 13/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تظاهرة الأربعاء في شمال إسبانيا
نظم نحو عشرة آلاف طالب وأستاذ جامعي تظاهرة الخميس في العاصمة الإسبانية مدريد احتجاجا على حرب محتملة ضد العراق، ونددوا خلالها بموقف الحكومة الإسبانية المساند للولايات المتحدة وبريطانيا.

وقدر شهود عيان عدد المشاركين في المسيرة بحوالي عشرة آلاف متظاهر, في حين ذكرت الشرطة أن عددهم نحو ستة آلاف. وأعلن المنظمون أن المشاركين بلغوا 30 ألفا.

وندد المتظاهرون بموقف حكومة خوسيه ماريا أزنار الموالية للولايات المتحدة ودوافعها، ورفعوا لافتات كتب عليها "أيها التابع أزنار, لتذهب أنت إلى الحرب"، و"أبعدوا بوش"، و"أزنار.. رائحة النفط النتنة تنبعث منك"، و"لا دماء من أجل النفط" وغيرها من الشعارات.

وسار عند أطراف الموكب الطلابي أربعة من عمداء جامعة كومبلوتينسي الجامعة الرسمية الرئيسية في العاصمة الإسبانية, تعبيرا عن وحدة الرأي بين إدارة الجامعة وطلابها.

ودعت الحركة الطلابية التي اتخذت لنفسها اسم "الجمعية ضد الحرب" إلى إضراب في اليوم الأول من شن عملية عسكرية محتملة على العراق. وتلا المنظمون في ختام التظاهرة بساحة إسبانيا بيانا يطالب "بوقف مذبحة العراقيين التي تنظمها النخب الإمبريالية".

وكانت تظاهرة قد نظمت الأربعاء في شمال إسبانيا ندد خلالها المتظاهرون بأزنار وبوش ووصفوهما بأنهما قاتلان، كما طالبوا حلف شمال الأطلسي "الناتو" بعدم المشاركة في هذه الحرب التي تدار من أجل النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة