الأقراص أكثر فعالية من اللصقة لمنع الحمل   
السبت 1427/7/18 هـ - الموافق 12/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:41 (مكة المكرمة)، 17:41 (غرينتش)

رجحت دراسة طبية أن تستمر النساء اللواتي يواجهن مخاطر كبيرة للحمل في استخدام أقراص منع الحمل أكثر من لصقة منع الحمل التي تثبت على الجلد.

وقال أطباء من كلية الطب بجامعة ماريلاند في بالتيمور وجامعة روشستر بنيويورك إنه على الرغم من سهولة الاستخدام والبساطة فإن اللصقة تعتبر أقل في فعاليتها من الأقراص.

وذكروا أن نصف حالات الحمل غير المرغوب فيها في الولايات المتحدة تحدث في 10% من النساء اللواتي لا يستخدمن أية وسائل لمنع الحمل إلا أن نحو نصف هؤلاء النسوة ذكرن أنهن يحملن أثناء استخدامهن لوسائل المنع.

ودرس الأطباء بيانات 1230 امرأة حصلن على استشارات خاصة بالحمل في مراكز الآباء المرتقبين. ولم تستخدم هؤلاء النسوة اية وسائل هرمونية لمنع الحمل من قبل واعتبر أغلبهن ضمن المعرضين لمخاطر الحمل غير المتعمد.

وبشكل عام بدأت 579 أمرأة في تناول أقراص منع الحمل بينما بدأت المجموعة المتبقية المكونة من 651 أمرأة في وضع لصقة منع الحمل.

ولم تجر مجموعة مكونة من 468 أمرأة (38%) أي اتصال آخر مع العيادات الطبية عقب الزيارة الأولى لهن وكانت الخسارة المبدئية في مسألة متابعة الاستخدام من نصيب مستخدمات اللصقة (45.2%) عنهن بالنسبة لمستخدمات الأقراص (29.5%). 

وكان استمرار استخدام وسائل منع الحمل الى ما بعد أول ثلاث دورات شهرية مرتفعا بشكل ملحوظ لدى مستخدمات أقراص منع الحمل (89%) عنه بالنسبة لمستخدمات اللصقة.

وذكرت (3.3%) فقط من مستخدمات اللصقة أنهن شعرن بأن الالتهابات الجلدية تمثل عاملا يحد من استخدام اللصقة.

ووجد الباحثون أن معدل الحمل كان منخفضا بشكل ملحوظ لدى مستخدمات أقراص منع الحمل عنها بالنسبة لمستخدمات اللصقة. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة