اشتباكات في كشمير تودي بحياة 19 شخصا   
الجمعة 1422/12/24 هـ - الموافق 8/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الجيش الهندي يحملون جثة مقاتل من حزب المجاهدين قتل جنوبي سرينغار (أرشيف)
قتل 19 شخصا بينهم 16 مقاتلا كشميريا وثلاثة مدنيين في مواجهات متفرقة وقعت في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير. وتمكن الجيش الهندي في إحدى العمليات من إحباط محاولة للهجوم على معبد هندوسي شمالي جامو العاصمة الشتوية للولاية.

فقد أوضح قائد شرطة كشمير أن قوات الجيش اشتبكت مع خمسة مقاتلين كشميريين كانوا يختبئون في كهف يبعد كليومتر واحد عن معبد يؤمه نحو خمسة ملايين هندوسي سنويا في منطقة أودمبور على بعد 65 كلم شمالي جامو.

وأشار قائد الشرطة إلى أن المقاتلين كانوا يستعدون لشن هجوم على المعبد لكن قوات الجيش تمكنت من صرعهم جميعا حيث جرح رجل من قوات الأمن في معركة استمرت خمس ساعات.

وفي معركة أخرى وقعت جنوبي مدينة سرينغار العاصمة الصيفية للولاية قتلت قوات الأمن الهندية خمسة مقاتلين بينهم مقاتلان ينتميان لحزب المجاهدين كبرى الجماعات الكشميرية المسلحة التي تقاتل الحكم الهندي في الولاية منذ عام 1989.

كما قتلت قوات الأمن الهندي ستة مقاتلين آخرين في اشتباكات متفرقة من الولاية وقعت في وقت متأخر من مساء أمس ووقت مبكر من صباح اليوم. في حين لقي مدنيان مصرعهما على يد مسلحين مجهولين الليلة الماضية.

وفي حادث آخر قتل طفل كشميري يبلغ عمره ثماني سنوات وجرح أربعة أطفال آخرون اثنان منهما حالتهما خطيرة عندما انفجرت قنبلة في منطقة دودا جنوبي الولاية الليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة