دراسة أميركية توصي بتلقي الحامل لقاحا ضد الإنفلونزا   
الأحد 1429/9/28 هـ - الموافق 28/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

 

مازن النجار

أوصت دراسة طبية أميركية جديدة الأمهات الحوامل بانتظار الولادة أن يتلقين حقنة لقاح (تطعيم) ضد الإنفلونزا لأنها توفر الوقاية من الإصابة بالمرض لكل من الأم والجنين على السواء أثناء فترة الحمل، بحسب تقرير لإيفلكسميديا.

وقد أظهرت هذه الدراسة أن حقن المرأة الحامل باللقاح المضاد للإنفلونزا أثناء فترة الحمل قد خفض مخاطر عدوى مولودها بالإنفلونزا بنسبة 63%.

وقاد مشروع هذه الدراسة أخصائي طب الأطفال بكلية بلومبرغ للصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز بمدينة بلتيمور في ولاية مريلاند الدكتور مارك ستاينهوف.

وقد وجد الباحثون أن حقنة لقاح (تطعيم) واحدة ضد الإنفلونزا تعطي فائدتين مزدوجتين وليست واحدة فقط، لأنها توفر الوقاية من عدوى المرض لكل من الأم وكذلك الطفل بعد ولادته.

أعلى معدلات إصابة
"
معدلات دخول المواليد تحت سن ستة أشهر المستشفى للعلاج من إصابات الإنفلونزا هي الأعلى على الإطلاق بين جميع فئات المرضى في الولايات المتحدة
"
وتزداد أهمية تلقي اللقاح لوقاية المواليد الصغار من المرض نظرا لأن معدلات دخولهم المستشفى تحت سن ستة أشهر للعلاج من إصابات الإنفلونزا هي الأعلى على الإطلاق بين جميع فئات المرضى في الولايات المتحدة.

وتعد هذه المعدلات لعلاج المواليد من الإنفلونزا في المستشفيات هي أعلى من نظيراتها لدى فئة كبار السن، وغيرها من فئات الراشدين الأكثر تعرضا لمخاطر الإصابة بعدوى الإنفلونزا. وهي إصابات قابلة للعلاج لدى الراشدين، لكنها تكون قاتلة في المعتاد لدى الأطفال الصغار جدا.

وأجريت هذه الدراسة التي نشرت حصيلتها هذا الشهر في النسخة الإلكترونية من دورية "مجلة نيو إنغلاند الطبية" في جمهورية بنغلاديش بالتعاون مع باحثين من المركز الدولي لأبحاث الأمراض المسهلة (ICDDR, B).

وشارك في الدراسة مجموعة مكونة من 340 امرأة بحالة حمل في بنغلاديش.

مخاطر عدوى أقل
و
وجد الباحثون أن تلقي اللقاح المضاد للإنفلونزا قد خفض مخاطر الإصابة بالمرض بنسبة 63%، ومخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي بنسبة 29% لدى المواليد حديثي السن.

كذلك خفضت حقن اللقاح من فرصة الإصابة بالحمّى (ارتفاع درجة حرارة الجسم) لدى الأمهات أو إصابتهن بأمراض الجهاز التنفسي أيضا بنسبة 36%.

"
توجد توصية رسمية بأميركا بتلقي النساء الحوامل حقن اللقاح المضاد للإنفلونزا منذ 1997، لكن تلك التوصية قد تم تجاهلها على نطاق واسع
"
وتلفت الدراسة إلى أن مراكز الوقاية والسيطرة على المرض بالولايات المتحدة كانت قد أوصت رسميا بتلقي النساء الحوامل حقن اللقاح المضاد للإنفلونزا منذ 1997، لكن تلك التوصية قد تم تجاهلها على نطاق واسع.

يذكر أن الإنفلونزا مرض فيروسي ينتشر أحيانا بشكل وبائي في أوقات معينة من السنة، وهو ينتقل عبر الهواء إلى الجهاز التنفسي، وتشمل أعراضه الحمى والسعال والقشعريرة والتهاب الحلق والصداع الشديد وآلام العضلات.

وتخلص الدراسة إلى التوكيد على ضرورة تشجيع النساء الحوامل على تلقي لقاحات ضد الإنفلونزا لوقاية أنفسهن وأطفالهن من عدوى المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة