جماعة كردية تدعي مقتل أربعة منها بقصف تركي لشمال العراق   
الأحد 1429/10/20 هـ - الموافق 19/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:14 (مكة المكرمة)، 9:14 (غرينتش)

عراقيون يتفقدون آثار قصف تركي سابق لمواقع في جبال قنديل بالشمال (الفرنسية-أرشيف)

قال حزب الحياة الحرة في كردستان العراق إن ضربات تركية في شمال العراق أسفرت عن مقتل أربعة من مسلحي الحزب الذي يقاتل من أجل الاستقلال عن إيران.

وأوضح المسؤول الإعلامي في الحزب أن عناصر التنظيم لقوا حتفهم في ضربات وقعت ظهر أمس الجمعة في بعض قرى محافظة السليمانية بشمال شرق العراق.

وكانت السلطات التركية قد قالت إنها تعتقد أنها قتلت أربعة من عناصر حزب العمال الكردستاني في ذلك القصف الذي استهدف حسب روايتها مواقع للحزب في جبال قنديل بتلك المنطقة من كردستان العراق.

ويختلف حزب الحياة الحرة لكردستان الذي يقاتل من أجل الاستقلال عن إيران عن حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل تركيا، لكنهما جماعتان متحالفتان وكلاهما تعمل من قواعد في شمال العراق.

وجاء قصف أمس في خضم تكثيف الجيش التركي لضرباته على مواقع حزب العمال الكردستاني، حيث قال الجيش التركي إنه قتل 35 من مسلحي الحزب في عملية جرت هذا الأسبوع على جبل جودي بمحافظة شرناق جنوب شرق تركيا.

وأعلن الجيش التركي أنه التقط اتصالات لاسلكية لحزب العمال تفيد أن 35 من مسلحيه لقوا حتفهم في تلك العملية التي وقعت الثلاثاء الماضي لكن الجيش لم يستطع أن يؤكد أي أرقام بشأن نتائجها آنذاك.

وقد كثف الجيش التركي قصفه الجوي والمدفعي لمواقع مسلحي حزب العمال الكردستاني بشمال العراق، منذ هجوم عنيف شنه الحزب قبل أسبوعين على الحدود التركية العراقية أسفر عن مقتل 17 جنديا تركيا.

ويخوض حزب العمال الكردستاني نزاعا مسلحا مع الحكومة التركية منذ ثمانينيات القرن الماضي للمطالبة بحكم ذاتي جنوب شرق البلاد. وأسفر النزاع عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص وتدمير عدد كبير من القرى وتشريد سكانها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة