مقاتلو طالبان على تخوم قندهار لأول مرة منذ 2001   
الأربعاء 19/10/1428 هـ - الموافق 31/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)

قائد من طالبان (الفرنسية-أرشيف)

نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الصادرة اليوم الأربعاء عن ضباط أميركيين وكنديين قولهم إن مئات من مقاتلي حركة طالبان الأفغانية انتشروا في منطقة إستراتيجية على تخوم قندهار في الأيام القليلة الماضية واصطدموا بالقوات الأفغانية وقوات الناتو.

وذكرت تلك المصادر أن القتال جرى في منطقة آرغنداب التي تعتبر سيطرة طالبان عليها تهديدا مباشرا لقندهار كبرى مدن الجنوب الأفغاني.

وأشارت إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها مقاتلو طالبان من الوصول إلى تلك المنطقة الواقعة شمالي قندهار.

ولم يتضح حتى مساء الثلاثاء ما إذا كانت الحركة تحاول أن تبسط سيطرة دائمة على تلك المنطقة أم كانت تنفذ هجمات اعتيادية فحسب.

لكن ضباطا كنديين أكدوا للصحيفة أن القوات الأفغانية وقوات الناتو بدأت حملة عسكرية واسعة لطرد طالبان من تلك المنطقة.

واعتبرت الصحيفة هروب المدنيين من تلك المدينة مؤشرا على أن القتال كان شرسا.

ونقلت عن آغا محمد, أحد النازحين من منطقة آرغانداب قوله إن سكان القرية تركوا منازلهم وهربوا إلى قندهار خوفا من القتال الدائر هناك والقصف الجوي الذي يصاحبه.

كما نقلت عن عامل إغاثة أميركي مقيم في قندهار منذ عام 2001 قوله إن موت الملا نقيب الله, أحد القادة القبليين المناوئين لطالبان, بسكتة قلبية قبل أسبوعين فتحت الباب أمام هجوم طالبان الأخير.

وأضاف أن نقيب الله كان المتراس الذي يصد طالبان عن مهاجمة قندهار من الشمال, مشيرا إلى أن احتلال بيته من طرف الحركة واحتفال عناصرها على سطح ذلك البيت يمثل انتصارا نفسيا لطالبان وهزيمة معنوية للرئيس الأفغاني حميد كرزاي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة