قوات أميركية تسيطر على ناقلة النفط الليبي   
الاثنين 17/5/1435 هـ - الموافق 17/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)
ناقلة مورننغ غلوري أثناء رسوها في الثامن من الشهر الجاري بميناء سدرة الليبي (رويترز)

سيطرت قوات بحرية أميركية على ناقلة النفط التي فرت من البحرية الليبية بعد أن حملت شحنة نفط تم شراؤها من مسلحين ليبيين بطريقة غير شرعية، وجاءت هذه العملية بطلب من حكومتي قبرص وليبيا.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن قوة تابعة لها أخضعت ناقلة النفط "مورننغ غلوري" -التي كانت ترفع علم كوريا الشمالية- بعد رصدها في المياه الدولية جنوبي جزيرة قبرص.

وأكد المتحدث باسم الوزارة جون كيربي أن عناصر من البحرية الأميركية اعتلوا الناقلة -التي استولى عليها ثلاثة مسلحين ليبيين مطلع الشهر الجاري- دون وقوع أي إصابات.

وأضاف كيربي أن العملية جرت بموافقة الرئيس الأميركي باراك أوباما، مشيرا إلى أن القوة الأميركية انطلقت من المدمرة الأميركية "روزفلت" التي وفرت أيضا الدعم الجوي عبر المروحيات.

يشار إلى أن كوريا الشمالية نفت أي مسؤولية لها عن تعبئة الناقلة بـ230 ألف برميل من الخام الليبي في ميناء السدرة شرقي البلاد، وأوضحت أن السفينة تشغلها شركة مصرية.

وأكد وزير الثقافة الليبي والناطق الرسمي باسم الحكومة حبيب الأمين في وقت سابق بمؤتمر صحفي أن الناقلة دخلت المياه المصرية عقب مهاجمتها من قبل سلاح الجو الليبي، مضيفا أن آخر مرة شوهدت فيها كانت قبالة مدينة مرسى مطروح المصرية قرب الحدود الليبية، وقد طلبت ليبيا من مصر ودول أخرى توقيفها.

وكانت قضية الناقلة -التي تمكنت من الفرار من القوات البحرية الليبية- أدت إلى إقالة رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان وتكليف وزير الدفاع عبدالله الثني بتسيير أعمال الحكومة لفترة مؤقتة، وقد غادر زيدان بعدها ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة