إسرائيل تستبق خطاب بوش بإعلان الحرب   
الثلاثاء 1423/4/14 هـ - الموافق 25/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشارت بعض الصحف العربية اليوم إلى أن إسرائيل استبقت خطاب بوش بإعلانها الحرب على حركة "حماس" واجتياح رام الله وإعادة تطويق مقر عرفات وما سمته كوارث انتظار العرب والسلطة الفلسطينية لتدخل الرئيس الأميركي، وتطرقت إلى موضوع التجسس بين دولتي قطر والأردن.


نحن نعد لعملية عسكرية واسعة على حماس في قطاع غزة وقد شاهدتم هذا الصباح نموذجا لما سنقوم به

شارون/ القدس العربي

الحرب على حماس والسلطة

رأت صحيفة القدس العربي في موضوع تحت عنوان "إسرائيل تعلن الحرب على حماس والسلطة تحتجز الشيخ ياسين"
أن إسرائيل استبقت خطاب الرئيس الأميركي بإعلانها الحرب على حركة المقاومة الإسلامية "حماس" واجتياح رام الله وإعادة تطويق مقر عرفات.

وتشير القدس العربي إلى تأكيد رئيسِ الوزراء الإسرائيلي عزمه شن عملية واسعة ضد حماس، وتلفت الأنظار إلى كلمة شارون أثناء اجتماع لقادة حزب الليكود التي قال فيها "نحن نعد لعملية عسكرية واسعة على حماس في قطاع غزة وقد شاهدتم هذا الصباح نموذجا لما سنقوم به".

التجسس بين قطر والأردن
نقلت صحيفة الوفد المصرية عن مصادر رسمية أردنية نفيها معلومات نقلها أحد المواقع الأردنية عن كشف الأجهزة الأمنية الأردنية عن شبكة تجسس قطرية واسعة تعمل لحساب إسرائيل في الأردن.

ونفى المسؤول الأردني تقديم احتجاج إلى وزارة الخارجية القطرية بواسطة السفارة الأردنية بقطر لكنه أكد اعتقال قطر صحفيا أردنيا كان يعمل في تلفزيون قطر بتهمة التجسس لصالح الأردن. وأوضح المسؤول أن الصحفي الأردني المعتقل في قطر بدأت محاكمته قبل أيام وينتظر أن تصدر المحكمة القطرية حكمها النهائي منتصف الشهر المقبل.


الكارثة في ما تشهده فلسطين أن السلطة المحاصرة والملغاة من قبل الثنائي بوش وشارون ما زالت تجد في نفسها القوة على إثبات الوجود أمام العدو من خلال حملة اعتقالات في صفوف المقاومين وفرض الإقامات الجبرية ومطاردة قوى الانتفاضة

الخليج

كوارث الانتظار
عنونت صحيفة الخليج الإماراتية مقالها الافتتاحي بـ"كوارث الانتظار"، وتعجبت لسياسة الانتظار التي تتخذها كل من الدول العربية والسلطة الفلسطينية إلى أن يتدخل الرئيس الأميركي جورج بوش في وقت لن تؤدي فيه هذه السياسة إلا إلى استكمال مجرمي الحرب في الكيان الصهيوني أهدافهم.

فالسلطة تنتظر بوش والأخير ينتظر شارون الذي ينتظر موفاز وموفاز ينتظر القتلة في الميدان للإجهاز على ما تبقى من مدن وقرى وما تبقى من قوى فلسطينية مقاومة في مجازر ترتكب على مرأى من العالم كله.

وتضيف الخليج أن الكارثة في ما تشهده فلسطين هو أن السلطة المحاصرة والملغاة من قبل الثنائي بوش وشارون والمعرضة للمزيد من قبل آلة الاحتلال ما زالت تجد في نفسها القوة على محاولة إثبات الوجود أمام العدو من خلال حملة اعتقالات في صفوف المقاومين وفرض الإقامات الجبرية ومطاردة قوى الانتفاضة وكل من لم يقو شارون على الوصول إليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة