10 آلاف وفاة بإنفلونزا الخنازير   
الجمعة 1431/1/1 هـ - الموافق 18/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)

مسؤول صحي تايلندي يعلن عن اللقاح التجريبي عبر الأنف ضد إتش1 إن1 (الأوروبية)
قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد الوفيات بسبب فيروس إتش1 إن1 المسبب لإنفلونزا الخنازير المعروف باسم إنفلونزا الخنازير تخطى عشرة آلاف شخص في مختلف أنحاء العالم بعد ثمانية أشهر من اندلاع المرض.

وأوضحت أنه منذ الثالث عشر من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري اجتاح المرض أكثر من 208 دول وأراضي وراء البحار مما أدى إلى وفاة 10582 شخصا.

وأضافت منظمة الصحة العالمية في بيان لها بمدينة جنيف السويسرية أن انتقال الفيروس لا يزال نشطا في نصف الكرة الشمالي.

في الوقت نفسه بدأت السلطات الصحية في تايلند تجربة لقاح جديد ضد إنفلونزا الخنازير، يعطى عن طريق استنشاقه بالأنف. وقد خضع لتجربة هذا اللقاح المنتج محليا 24 شخصا متطوعا.

وقالت الجهة الحكومية المنتجة إن منظمة الصحة العالمية أكدت أن العقّار الجديد يفي بالمعايير التي تحصِن المصاب ضد الفيروس القاتل. وبعد تقييم فاعلية هذا اللقاح بتجريبه على نحو أربعمائة شخص آخرين سيتم تحديد الجرعة الضرورية.

من جهة أخرى قالت الوكالة الأوروبية للأدوية الجمعة إن 26 مليون شخص على الأقل في الاتحاد الأوروبي قد تم تحصينهم للوقاية من فيروس إتش1 إن1 ولم تحدث مشكلات أمان جدية فيما يتعلق باللقاحات.

وأعادت الوكالة التأكيد على رأيها بأن عقار تاميفلو المضاد للفيروسات والذي تنتجه شركة روش للأدوية آمن وفعال ضد فيروس إتش1 إن1 الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية وباء عالميا في يونيو/حزيران.

وهذا التحديث الذي أصدرته الوكالة الأوروبية للأدوية بشأن مخاطر التاميفلو هو الأول منذ أن شككت جماعة من الخبراء الطبيين في فاعليته في مراجعة في مجلة بريتش ميديكال جورنال الطبية البريطانية في وقت سابق من هذا الشهر
قائلين إنه لا يوجد دليل على أنه يمنع حدوث مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي عند المصابين بالإنفلونزا.

ولم تعلق الوكالة على ما نشرته المجلة البريطانية وأيدت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي ما ورد في التقرير.

وكان متحدث باسم المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أعلن الأربعاء أن اللقاح المضاد لفيروس إتش1 إن1 المعروف باسم إنفلونزا الخنازير والخاص بالأطفال "ليس فعالا كما ينبغي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة