الأمم المتحدة تعلق نشاطها شمال غرب باكستان   
السبت 1424/5/27 هـ - الموافق 26/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شاحنات محملة بالمساعدات تغادر بيشاور الباكستانية إلى أفغانستان (آرشيف)
قال متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم إن المنظمة الدولية علقت عملياتها الميدانية في شمال غرب باكستان المجاور للحدود مع أفغانستان، بعد تعرض مركبة تابعة للأمم المتحدة لإطلاق نار الأسبوع الماضي.

وأفاد المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة جاك ريدين بأن قرار التعليق جاء بعد أن هاجم ثلاثة مسلحين سيارة تابعة لمنظمة الصحة العالمية في ضواحي مدينة بيشاور الأربعاء الماضي.

وأكد ريدن أن أحدا لم يصب في الهجوم الذي وصفه بأنه حادث "غير عادي". وأشار "لم يكن تعليق العمليات لمجرد إطلاق نار في الهواء، لقد أصابوا كابينة السيارة، بالتأكيد كان الهدف من ذلك إلحاق الأذى بمن كانوا في السيارة".

وقال ريدن إنه ستتم مراجعة الأوضاع الأمنية في المنطقة يوم الاثنين للنظر في استئناف العمليات الميدانية للأمم المتحدة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في إقليم تنتشر به الأسلحة وتكثر فيه النزاعات القبلية.

واتهمت فلول طالبان وقوات متحالفة معها من القاعدة وقوات تابعة لزعيم الميليشيا قلب الدين حكمتيار بشن هجمات على أهداف تابعة للأمم المتحدة وأخرى يعتقد أنها مرتبطة بالغرب في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة