مقتل 16 بهجمات متفرقة في العراق   
الاثنين 1429/7/5 هـ - الموافق 7/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
تفجير سيارة مفخخة بحي الشعب تسبب بمقتل ستة أشخاص (الفرنسية)

أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل نحو 16 شخصا وإصابة آخرين بجروح في هجمات اليوم وقعت غالبيتها في محافظة ديالى، مشيرة إلى أن إحداها استهدف مسؤولا في حزب كردي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال الطالباني.
 
وذكرت المصادر مقتل خمسة من أفراد عائلة محمد رمضان عيسى مسؤول فرع الاتحاد الوطني الكردستاني إضافة إلى اثنين من حراسه بانفجار عبوة ناسفة قرب منزله في ناحية قره تبه الواقعة شمال بعقوبة كبرى مدن ديالى.
 
وفي بعقوبة شمال شرق بغداد أعلنت مصادر أمنية مقتل شخص في اشتباكات بين الشرطة وقوات الصحوة مضيفة أن "الاشتباكات توقفت بعد تدخل الجيش العراقي".
 
وفي حادث آخر أفادت نفس المصادر مقتل جندي عراقي وجرح أربعة آخرين في منطقة كنعان شمال بعقوبة جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للجيش.
 
وفي بغداد قتل ستة أشخاص بينهم امرأة في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة في حي الشعب شمال شرق العاصمة العراقية.
 
سيارة مفخخة
وأوضحت مصادر أمنية أن "سيارة مفخخة متوقفة على جانب الطريق انفجرت لدى مرور دورية  للشرطة الوطنية ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص بينهم امرأة وإصابة 14 آخرين بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة".
 
وفي الحصوة جنوب بغداد قالت الشرطة إن قنبلة مزروعة على الطريق قتلت شخصا واحدا وأصابت آخر حينما انفجرت بالقرب من مركبتهم.
 
وسجلت أمس عدة حوادث استهدفت دوريات للشرطة في مناطق متفرقة من مدينة الموصل حيث انفجرت عبوة ناسفة في دورية للشرطة العراقية في الحي الزراعي ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ستة بينهم شرطيان.
 
كما أطلق مجهولون الرصاص على دورية أخرى في منطقة كراج الشمال وسط المدينة ما أدى لمقتل اثنين من أفرادها، فيما قضى ثالث بحادث مماثل في منطقة النبي يونس.
 
وكشفت إحصاءات من وزارة الصحة العراقية أن 448 مدنيا قتل في يونيو/حزيران في العراق مقارنة مع 505 في مايو/أيار و968 في أبريل/نيسان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة