تدمير مقر الأمن الروسي بأنغوشيا وسقوط قتلى وجرحى   
الاثنين 1424/7/20 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
القوات الروسية تعرضت لعدة هجمات في أنغوشيا مؤخرا(أرشيف- الفرنسية)

قتل وجرح عدد كبير من الأشخاص في انفجار عنيف دمر مقر جهاز الأمن الروسي في جمهورية أنغوشيا المجاورة للشيشان.

وذكر متحدث باسم وزارة الداخلية في أنغوشيا أن هجوما بشاحنة مفخخة استهدف مقر جهاز الأمن الاتحادي الروسي.

ولم تكشف المصادر الروسية عن الحصيلة الأولية لأعداد القتلى والجرحى إلا أن مراسل الجزيرة في موسكو أكد نقلا عن المصادر الروسية أن المبنى المكون من عدة طوابق انهار بالكامل وبدأت فرق الإنقاذ في انتشال الضحايا من بين الأنقاض.

يشار إلى أن جهاز الأمن الاتحادي كان يدير عمليات التصدي للمقاتلين الشيشان في أنغوشيا منذ حوالي أربع سنوات. ونقل الجهاز سلطاته مؤخرا إلى وزارة الداخلية هناك.

ويأتي هذا الانفجار عقب تهديدات للمقاتلين الشيشان بتصعيد عملياتهم ضد القوات الروسية في المنطقة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في روسيا في 5 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وكانت أجهزة ومقار الإدارة الموالية للروس في الشيشان وعدد من الجمهوريات المجاورة لها قد تعرضت لسلسلة هجمات مدمرة مؤخرا أوقعت عشرات القتلى والجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة