أهتيساري يقدم تقريره عن كوسوفو منتصف الشهر المقبل   
السبت 1428/1/30 هـ - الموافق 17/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)
مارتي أهتيساري مازال غير واثق
من التوصل إلى حل نهائي في كوسوفو
(رويترز-أرشيف)
أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص بكوسوفو مارتي أهتيساري أنه سيقدم تقريره حول وضع إقليم كوسوفو إلى مجلس الأمن الدولي منتصف مارس/آذار المقبل.
 
وسيعقد أهتيساري اجتماعين يتشاور فيهما مع مسؤولين من صربيا وكوسوفو حول مستقبل الإقليم، ليقدم بعدها تقريره النهائي للمجلس.
 
وقال أهتيساري للصحفيين في هذا الصدد إنه "لا ينتظر حصول معجزات" لكنه أكد أنه "أعطى فرصة لكل الأطراف للالتقاء جميعا أكثر من مرة"، وذلك بعد محادثات جمعته مع الأمين العام للناتو ياب دي هوب شيفر.
 
وكان المبعوث الأممي قدم في الثاني من فبراير/شباط إلى الصرب والكوسوفيين مقترحاته حول وضع الإقليم الصربي الذي يشكل الألبان غالبية سكانه.
 
وقال الرئيس الفنلندي السابق إن المجتمع الدولي طالما ساند فكرة إجراء محادثات أكثر حول وضع الإقليم، خاصة بعد أن اقترح في تقريره الأخير منح الإقليم شكلا من السيادة في الحكم، تحت إشراف بعثة دولية برعاية الاتحاد الأوروبي.
 
وتدير الأمم المتحدة الإقليم رسميا منذ 1999 بعد حملة القصف الجوي التي شنها الحلف الأطلسي لوقف ما اعتبر ممارسات قمعية قام بها نظام الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش ضد انفصاليي جيش تحرير كوسوفو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة