ناسا تتوقع وصول مسبارها إلى المريخ منتصف مارس   
السبت 1427/1/27 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:14 (مكة المكرمة)، 13:14 (غرينتش)
توقعت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أن يصل مسبار جديد لها إلى كوكب المريخ بحلول منتصف مارس/آذار المقبل، وذلك بعد أقل من سبعة أشهر من انطلاقه قطع خلالها مسافة 500 مليون كيلومتر تقريبا.
 
وقالت ناسا إن مركبة مهمة استكشاف كوكب المريخ (إم. آر. أو) تتباطأ حتى يتسنى لها الانجذاب بفعل مجال جاذبية الكوكب الأحمر لتبدأ بعد ذلك بالدوران حوله.
 
وأشار مدير برنامج استكشاف المريخ في ناسا دوج ماكوسشن في بيان إلى أنه "سيكون من الصعب الدخول إلى المدار. المريخ كوكب صعب وقد لا يكون بالمستطاع التنبؤء بشأنه"، مؤكدا أن لديهم فريقا جيدا يسعى لنجاح ذلك.
 
وأضاف أن المهمة "ستمهد الطريق أمام مهام مستقبلية يستقبل فيها الروبوت (الإنسان الآلي) في وقت لاحق من هذا العقد، ويساعدنا في الإعداد لإرسال طاقم بشري إلى المريخ".
 
وإذا ما نجحت المركبة في الوصول إلى مدارها المحدد فسيمكنها جمع معلومات غير مسبوقة عن الكوكب الأقرب إلى الأرض مما يساعد العلماء في تحديد أماكن لهبوط سفن استكشاف الكوكب الأحمر المقبلة وربما أيضا وضع خطط أولية لمواقع هبوط الإنسان على سطح المريخ.
 
وتخطط ناسا لإرسال أول طاقم بشري من ستة أفراد إلى المريخ خلال العقدين المقبلين.
 
كما تهتم ناسا بصفة خاصة بالبحث عن وجود للمياه على كوكب المريخ وتعقب أي آثار سابقة للمياه للمساعدة في تحديد ما إذا كانت أجواء الكوكب ساعدت على وجود حياة سابقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة