الكونغرس يؤيد تسهيل إقامة القادمين من المكسيك   
الأربعاء 1422/5/18 هـ - الموافق 8/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جوزيف ليبرمان
قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي المرشح السابق لمنصب نائب الرئيس عن الحزب الديمقراطي جوزيف ليبرمان إن الكونغرس الأميركي يؤيد بأغلبية من الحزبين الديمقراطي والجمهوري منح إقامات قانونية لأعداد من ملايين المهاجرين المكسيكيين المقيمين بصورة غير شرعية في الولايات المتحدة.

لكن ليبرمان أضاف أن دعم الحزب الديمقراطي لسياسة تسهيل إقامة هؤلاء المهاجرين وإصلاح أوضاعهم القانونية قد لا يدوم طويلا بسبب الوضع المتذبذب للاقتصاد الأميركي، إضافة إلى الخلافات بين الجانبين الأميركي والمكسيكي بشأن مسألة دخول الشاحنات المكسيكية إلى الأراضي الأميركية.

وجاءت تصريحات ليبرمان أثناء زيارة قام بها للمكسيك والتقى أثناءها الرئيس المكسيكي فيشنتي فوكس وكبار المسؤولين. وشدد ليبرمان على أن الجانبين يجب أن يعملا سويا لما فيه مصلحتهما وللاستفادة من الامتيازات الجديدة المقرر منحها لأبناء المكسيك في الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن ملايين المهاجرين القادمين من المكسيك يقيمون بصور شرعية وغير شرعية في الولايات الأميركية المجاورة لبلدهم وبالذات كاليفورنيا وأريزونا وتكساس التي كان يحكمها الرئيس بوش والذي تربطه بقياداتهم علاقات قوية.

ويعمل هؤلاء المهاجرون غالبا في المصانع والمزارع الشاسعة بأجور زهيدة لا يقبل بها المواطنون الأميركيون. وتطالب اتحادات العمال بتضييق إجراءات الهجرة وطرد المهاجرين غير الشرعيين بوجه خاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة