مقتل 10 جنود في انفجار بقاعدة عسكرية بباكستان   
الجمعة 3/9/1428 هـ - الموافق 14/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
احتياطات أمنية واستمرار موجة العنف في أنحاء متفرقة من باكستان (رويترز-أرشيف)
لقي 10 جنود على الأقل مصرعهم وأصيب 11 آخرون في انفجار بقاعدة عسكرية قرب العاصمة إسلام آباد, بعد ساعات من مقتل عشرة جنود واختطاف ستة آخرين قرب الحدود مع أفغانستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية جواد إقبال إن انفجارا قويا ضرب مبنى الجيش في بلدة تربيلا غازي القريبة من إسلام آباد. وأضاف أن السلطات فتحت تحقيقا لمعرفة أسباب الانفجار.

وفي هجوم آخر قتل ستة باكستانيين عندما استهدف مسلحون مجهولون حافلتهم في كراتشي جنوبي البلاد.
 
وقالت الشرطة إن مسلحين كانوا يركبون دراجات نارية فتحوا النيران مع اقتراب الحافلة من حرم جامعة كراتشي.
 
ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم, لكن قائد شرطة كراتشي قال إن الهجوم يأتي ضمن "الأعمال الإرهابية", دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.
 
وفي وقت سابق قتل عشرة جنود باكستانيين واختطف ستة آخرون في اشتباكات مع مسلحين بمنطقة وزيرستان المضطربة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر أمنية في إسلام آباد أن عشرة مسلحين من القبائل قتلوا خلال الاشتباكات التي استخدمت فيها القوات الباكستانية الأسلحة الثقيلة.
 
مقتل العشرات
وكان متحدث عسكري قال إن القوات الباكستانية هاجمت مسلحين بوزيرستان بطائرات مروحية ومدفعية, ما أسفر عن سقوط نحو 30  قتيلا في حين قتل جنديان خلال نفس المواجهات.
 
وأوضح المتحدث أن القوات شنت هجومها في منطقة تبعد 40 كلم جنوب غربي مدينة ميرانشاه الرئيسية, مشيرا إلى أن المسلحين اتخذوا مواقع في الجبال يشنون منها هجمات على القوافل العسكرية.
 
وكان الجيش أعلن أمس مقتل نحو 40 مسلحا يشتبه في انتمائهم لحركة طالبان إثر قصف لمعاقلهم جنوبي وزيرستان أيضا.
 
يشار إلى أن موجة أعمال العنف في باكستان أودت بحياة نحو 250 شخصا خلال أقل من شهرين, في حين أعلن الجيش أنه قتل نحو 300 مسلح في القترة نفسها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة