لماذا لم يلعب مولر أساسيا ضد أتليتكو مدريد؟   
الخميس 1437/7/22 هـ - الموافق 28/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:36 (مكة المكرمة)، 20:36 (غرينتش)

شنت الصحافة الألمانية هجوما عنيفا على مدرب بايرن ميونيخ جوسيب غوارديولا لعدم إشراكه المهاجم توماس مولر في التشكيلة الأساسية ضد أتليتكو مدريد في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، التي خسرها الفريق البافاري بهدف نظيف.

وقالت صحيفة "كيكر" إن "قرار غوارديولا يعني استبعاد ثاني هدافي البايرن وقائد فذ.. مولر يضخ الحياة في الفريق، وعضو فعال"، محمّلة "غوارديولا مسؤولية خروج البايرن من دوري الأبطال إذا خسر في إياب نصف النهائي بميونيخ".

أما صحيفة "بيلد" فاعتبرت أنه إذا غاب البايرن عن نهائي المسابقة فبسبب عدم إشراك مولر، وعنونت "خطأ بيب مع مولر، كما حصل مع البايرن في نصفي نهائي 2014 و2015".

وتشير الصحيفة إلى أن مولر شارك في ذهاب نصف نهائي 2014 ضد ريال مدريد في العاصمة الإسبانية في الدقيقة 74، وفي نصف نهائي 2015 شارك ضد برشلونة عندما كان فريقه خاسرا بهدف نظيف.

كما لفتت إلى العقيدة التي فرضها لويس فان خال عندما كان مدربا للبايرن (2009-2011)، إذ عندما كان مولر في العشرين من عمره كان المدرب يشركه بجميع المباريات. أما الآن وبعد ستة أعوام تطوّر فيها مولر وبات قائدا ومحركا أساسيا للفريق، يحلّ مكانه كومان (19 عاما).

وقال مدرب البايرن السابق أوتمار هوتسفيلد إن "مولر في البايرن مثل (ليونيل) ميسي في برشلونة".

كما تطرقت الصحف إلى غياب الفرنسي فرانك ريبيري -العائد حديثا من الإصابة- عن التشكيلة الأساسية، وضرورة مشاركته لضخ القوة والسرعة في أداء الفريق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة