حملة ضد بلاتر لموقفه من العنصرية   
الجمعة 1432/12/23 هـ - الموافق 18/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)

الانتقادات العنيفة التي واجهها بلاتر لم تثنه عن التمسك برئاسة الفيفا (الأوروبية)

أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم أنه لن يستقيل من منصبه على خلفية تصريحاته التي أثارت انتقادات عنيفة ضده "لاستخفافه" بآفة العنصرية في كرة القدم.

وفي مقابلة مع شبكة "سي أن أن" يوم الأربعاء قال بلاتر (75 عاما) إن الخلافات العنصرية داخل الملعب يمكن تسويتها عن طريق المصافحة بالأيدي، معتبرا أنه "لا توجد عنصرية (داخل الملعب) ولكن ربما هناك كلمة أو إيماءة ليست صحيحة، الشخص الذي يتأثر بذلك عليه أن يقول لنفسه إنها مجرد مباراة ويقوم بمصافحة زميله".

ولكن في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم، عبّر بلاتر -الذي اُنتقد بشدة في إنجلترا بعد خسارة ملف استضافة مونديال 2018 لمصلحة روسيا- عن أسفه لجميع الأشخاص الذين تأثروا بتعليقاته، وأنه يظل ملتزما بطرد العنصرية من كرة القدم.

ولكن ردا على طلب وزير الرياضة البريطاني هيو روبرتسون وآخرين باستقالته من منصبه، قال "لا يمكنني الاستقالة، لم أفعل ذلك؟ عندما تواجهك مشكلة عليك أن تواجهها، أن ترحل فهو أمر غير عادل إطلاقا، ولا يتماشى مع روحي القتالية وشخصيتي وطاقتي". وأكد أنه ذهل من الرد، واعتذر عن أي ألم تسببت فيه "كلماته المؤسفة".

وجاءت تصريحات بلاتر على خلفية إعلان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إدانة لويس سواريز مهاجم منتخب أوروغواي ونادي ليفربول بتهمة التهكم العنصري ضد الفرنسي باتريس إيفرا مدافع مانشستر يونايتد خلال مباراة جمعت الفريقين الشهر الماضي.

بيكهام وصف عبارات بلاتر بشأن العنصرية بأنها "مروعة" (الأوروبية-أرشيف)
استياء كبير

وأثارت تصريحات بلاتر استياء عدد من كبار لاعبي كرة القدم العالمية وفي مقدمتهم ريو فرديناند مدافع مانشستر يونايتد الذي أعرب عن غضبه عبر حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر".

وضاعف القائد السابق للمنتخب الإنجليزي ديفد بيكهام من الضغوط المفروضة على بلاتر، واصفا عبارات بلاتر بشأن العنصرية بأنها "مروعة". وقال "لا أعتقد أن تصريحاته كانت تصب في صالح هذه اللعبة، العنصرية لا يمكن تسويتها فقط من خلال المصافحة باليد".

ولم يتطرق بيكهام إلى دعوة بلاتر للتنحي، ولكن مع تردد أن رعاة الفيفا يفكرون في مستقبلهم، فإن منصب رئيس الفيفا لم يعد مضمونا بالنسبة لبلاتر مثلما كان قبل أيام قليلة.

وأوضح بيكهام "ليس لدي السلطة أن أطالب ببقائه أو رحيله عن الفيفا، ولا أتمنى أن يكون لدي هذه السلطة، ولكن بالطبع هناك عنصرية في كرة القدم والحياة". وقال إن اتحاد الكرة الإنجليزي يبذل مجهودا كبيرا في سبيل القضاء على العنصرية من اللعبة، ولكنها ما زالت موجودة.

انتقادات عنيفة
وكان رئيس الاتحاد الإنجليزي للاعبين المحترفين لكرة القدم تزعم دعوات للمطالبة بتنحي بلاتر عن منصبه. وقال جوردون تايلور في مقابلة مع "بي بي سي" الخميس "أشعر فقط أنها القشة التي قصمت ظهر البعير".

وأكد "عندما تنظر إلى الفساد الموجود بالفيفا والتصريحات التي أطلقها حول عدم ذهاب الشواذ جنسيا إلى قطر والطريقة التي تحدث بها عن كرة القدم النسائية، أعتقد أنه حان الوقت فعلا إلى أن يتزحزح عن منصبه لصالح الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)".

من جهته ندد بشدة الجنوب أفريقي طوكيو سكسوالي عضور لجنة مكافحة العنصرية بالفيفا بالتصريحات "المحزنة" لبلاتر قائلا "لدينا عددا لا يحصى من حالات العنصرية من قبل لاعبي كرة قدم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة