حاجم الحسني أول رئيس برلمان في حقبة ما بعد صدام   
الأحد 23/2/1426 هـ - الموافق 3/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)
نجم الحسني بزغ عندما شارك في مفاوضات حكومة علاوي مع مسلحي الفلوجة (رويترز)

انتخبت الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) مرشح العرب السنة وزير الصناعة في الحكومة العراقية المنتهية ولايتها حاجم الحسني أول رئيس لها في مرحلة ما بعد صدام حسين.

وحصل الحسني -الذي يمثل قائمة "عراقيون" التي يتزعمها الرئيس العراقي المنتهية ولايته غازي الياور- على 215 صوتا من إجمالي الأصوات البالغة 275. كما اختير العضو الشيعي حسين الشهرستاني نائبا أول له بعد حصوله على 157 صوتا والكردي عارف طيفور نائبا ثانيا بعد حصوله على 96 صوتا.

ولد الحسني عام 1954 في مدينة كركوك شمال العاصمة بغداد، وهو يحمل شهادة الدكتوراه في التنظيم الصناعي من جامعة كونيتيكت الأميركية وتولى إدارة شركة استثمار في لوس أنجلوس.

وكان ناطقا باسم الحزب الإسلامي العراقي الذي التحق به في التسعينات ثم أصبح وزيرا للصناعة في حكومة إياد علاوي المؤقتة التي شكلت في يونيو/حزيران 2004.

وبدأ نجمه بالبزوغ عندما شارك في وفد المفاوضات التي أجرتها حكومة علاوي مع المسلحين في مدينة الفلوجة قبل الهجوم الأميركي عليها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وقد رفض الحسني أوامر من الحزب الإسلامي -الذي انسحب من العملية السياسية بعد هذا الهجوم- الاستقالة من منصبه كممثل الحزب في الحكومة، ما جعل الحزب يعلن عن تعليق عضويته.

وعين علاوي الحسني رئيسا للجنة تعويضات أهالي الفلوجة ورئيسا لمجلس الإعمار لها بعد الأضرار الكبيرة التي أصابت المدينة نتيجة المواجهات المسلحة مع القوات الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة