وزير رواندي سابق يمثل أمام محكمة جرائم الحرب   
السبت 1423/4/5 هـ - الموافق 15/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدافن جماعية لضحايا الحرب(أرشيف)
يستعد وزير رواندي سابق متهم بارتكاب مجازر جماعية وجرائم ضد الإنسانية إبان الحرب الأهلية في رواندا عام 1994 للمثول الاثنين أمام محكمة جرائم الحرب الرواندية التابعة للأمم المتحدة بمدينة أروشا شمالي تنزانيا.

ونقلت وكالة أنباء هيرونديل المستقلة عن مذكرة الاتهام أن وزير الإعلام الرواندي السابق إليزر نيتيغيكا شجع شخصيا أعمال التحريض على ارتكاب مذبحة بحق المدنيين من أقلية التوتسي عبر الإذاعات المحلية التي كان يتولى المسؤولية المباشرة عنها.

وأشارت إلى أنه مسؤول أيضا عن المذابح التي ارتكبت في منطقة بسيسيرو بإقليم كيبوي غربي رواندا في الفترة بين أبريل/ نيسان ويوليو/ تموز من عام 1994 واغتصاب وقتل امرأة توتسية وتحريض آخرين على ارتكاب أعمال مماثلة.

وكان نيتيغايكا الذي اعتقل في كينيا في فبراير/ شباط 1999 قد دفع ببراءته من التهم الموجهة إليه.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي شكل في عام 1995 محكمة لمرتكبي جرائم القتل الجماعي في رواندا حيث قتل متطرفون من قبائل الهوتو نحو 800 ألف من أفراد قبائل التوتسي ومن المعتدلين الهوتو. وتلاحق المحكمة أي شخص يشتبه بارتكابه عمليات إبادة أو جرائم ضد الإنسانية في رواندا في عام 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة