المالكي يعرض اليوم مرشحيه للداخلية والدفاع على البرلمان   
الخميس 1427/5/12 هـ - الموافق 8/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)

حكومة نوري المالكي وضعت الملف الأمني على رأس أولوياتها (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر عراقية أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سيقدم اليوم مرشحيه لوزارات الداخلية والدفاع والأمن الوطني إلى البرلمان العراقي. جاء ذلك بعد اتفاق الائتلاف العراقي الموحد ذي الأغلبية النيابية على مرشحي المالكي حسب عضو الائتلاف بهاء الأعرجي.

وكشف النائب عن حزب الفضيلة حسن الشمري أن المالكي اختار جواد البولاني (شيعي) للداخلية وعبد القادر العبيدي (سني) لوزارة الدفاع وشيروان الوائلي (شيعي) لوزارة الامن الوطني.

وكانت الحكومة قد نالت ثقة البرلمان الشهر الماضي دون تسمية هؤلاء الوزراء مما أثار احتجاجا من جانب السنة لكون الملف الأمني من أبرز التحديات التي تواجه الحكومة لوقف مسلسل الهجمات اليومية.

وفي القاهرة قال مساعد الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي إن اللمسات الأخيرة وضعت استعدادا لعقد مؤتمر المصالحة الوطنية في العراق. جاء ذلك بعد لقاء جمع بن حلي في عمان بالأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ حارث الضاري.
 
وأضاف بن حلي أنه استمع إلى وجهة نظر الهيئة والشروط التي وضعتها للمشاركة في المؤتمر، وأن الجامعة العربية تسعى للوصول إلى قواسم مشتركة بين مختلف الأطراف العراقية.

واشنطن وعدت بنقل المزيد من المهام الأمنية إلى العراقيين (الفرنسية-أرشيف) 
القوات الأجنبية
من جهة أخرى أمرت وزارة الدفاع الأميركية كتيبة قوامها 3500 جندي تتمركز في ألمانيا بالاستعداد للتوجه إلى العراق.

وكان الجيش الأميركي قد نشر منذ مارس/آذار الماضي أكثر من 2000 جندي من قوة تتمركز احتياطيا في الكويت، للمشاركة في العمليات الواسعة التي تشنها قواته في محافظة الأنبار غربي العراق.

وبينما تنهمك واشنطن في تعزيزاتها تعهدت إيطاليا بسحب قواتها بحلول نهاية العام الجاري, تنفيذا لوعود رئيس الحكومة رومانو برودي خلال حملته الانتخابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة