دستورية إسبانيا تلغي قرار استقلال كتالونيا   
الخميس 1437/2/22 هـ - الموافق 3/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:06 (مكة المكرمة)، 6:06 (غرينتش)

قررت المحكمة الدستورية بإسبانيا بالإجماع إلغاء قرار برلمان إقليم كتالونيا (شمال شرق البلاد) الذي دعا قبل نحو شهر إلى وضع خارطة طريق على درب إقامة دولة كتالونية مستقلة ذات نظام جمهوري.

وجاء قرار المحكمة الدستورية أمس الأربعاء بعد أن قبلت في وقت سابق الطعن الذي تقدمت به الحكومة الإسبانية ضد القرار الذي اتخذه برلمان كتالونيا في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ويدعو لوضع أسس بدء عملية استقلال الإقليم وانفصاله عن إسبانيا.

وتعليقا على تلك الخطوة القضائية، قالت نائبة رئيس الحكومة الكتالونية والناطقة بلسان الحكومة الإقليمية، إن حكومتها ستواصل السعي بشتى الوسائل القانونية الممكنة لتطبيق مسعى الاستقلال، حتى لو ألغت المحكمة الدستورية قرار البرلمان الكتالوني.

وكان آلاف المتظاهرين خرجوا الأسبوع الماضي في مسيرة قرب البرلمان في برشلونة لدعم الاستقلال عن إسبانيا.

وتبنى 72 نائبا استقلاليا من أصل 135 في برلمان كتالونيا قرارا حول إطلاق عملية الاستقلال يقضي بأن برلمان المقاطعة لم يعد يرى نفسه "ملزما بقرارات مؤسسات الدولة الإسبانية، خاصة المحكمة الدستورية"، كما ينص القرار على بدء تحرك نيابي لإقامة إدارة مستقلة للضرائب وأخرى للضمان الاجتماعي.

وتعليقا على تلك الخطوة، قال رئيس الحكومة الإسبانية المحافظة ماريانو راخوي إن القرار هو عصيان ضد المؤسسات، مضيفا أنه "عندما نتجاهل القانون نتخلى عن الديمقراطية، وأن أي سلطة تنفيذية تكف عن احترام القانون تفقد شرعيتها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة