فيلم "كافيه ترانزيت" يمثل إيران في الأوسكار القادم   
الاثنين 24/9/1427 هـ - الموافق 16/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)
السينما الإيرانية عالجت من خلال مخرجاتها أيضا قضايا المرأة الإيرانية
يشارك فيلم "كافيه ترانزيت" للمخرج الإيراني كامبوسيا برتوي في الترشيحات لاختيار أفضل فيلم أجنبي خلال حفل توزيع  جوائز الأوسكار المقبل.
 
واشتهر برتوي بوضعه سيناريو فيلم "الدائرة" الحائز على جائزة الأسد الذهبي لمهرجان البندقية عام 2000.
 
ويروي الفيلم قصة امرأة ترملت حديثا فقررت إدارة المطعم الذي كان يملكه زوجها ومحاولة الخروج على التقاليد الإيرانية بما في ذلك صد محاولات شقيق زوجها الذي يريد حسب التقاليد أن يتزوجها على زوجته ونقلها للعيش في منزله.
 
وطوال مدة الفيلم يتحدث عن هذه المرأة وعن مجتمعها الإيراني سائق شاحنة يوناني وفتاة روسية حيث يروي سائق الشاحنة الذي يبحث عن زوجته المفقودة في إيطاليا كيف شعر وكأنه في منزله لدى تذوقه أطباق هذا المقهى.
 
وكامبوسيا برتوي مخرج إيراني متمكن نال جوائز في مهرجانات سينمائية عالمية وعمل على غرار أفلامه السابقة مع الفريق نفسه، وهو زوجته الممثلة فرشتي أورفائي التي تؤدي دور ريحان والمخرج جعفر بناهي كما يؤدي الممثل الإيراني الشهير برويز براستاي دور شقيق الزوج.
 
وحاز فيلم "كافيه ترانزيت" جائزة أفضل سيناريو وأفضل ممثلة في مهرجان فجر  الدولي للأفلام.
 
ومن بين الترشيحات المقدمة من مختلف الدول ستختار أكاديمية هوليوود لجوائز الأوسكار في 23 يناير كانون الثاني المقبل خمسة أفلام لترشيحها لجائزة أفضل فيلم  ناطق بلغة أجنبية في الدورة التاسعة والسبعين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة