احتجاجات بالجامعات الفرنسية ضد قانون بشأن استقلاليتها   
السبت 1428/11/1 هـ - الموافق 10/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)

طلبة فرنسا يحتجون على قانون من شأنه المس باستقلالية الجامعات (الفرنسية)

شهدت عدة جامعات فرنسية موجة احتجاجات ضمن تحرك واسع ضد قانون بشأن استقلالية تسيير الجامعات تم تبنيه بمبادرة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

ويتوقع أن تتواصل الاحتجاجات إلى غاية الاثنين المقبل وأن تشمل عشرات الجامعات. وشهدت 12 جامعة بينها كليات في تولوز (جنوب غرب) وباريس وروان (غرب) تجمعات عامة وأحيانا عمليات سد منافذ.

وانطلقت موجة الاحتجاج قبل 15 يوما من قبل تجمع منظمات شبابية من أقصى اليسار وأخذت بالاتساع في الأيام الاخيرة.

ويحتج الطلاب على "قانون بيكريسي" المأخوذ من اسم وزيرة التعليم العالي الفرنسية فاليري بيكريسي والذي ينص على تعميم الاستقلال في مجال الموازنة وإدارة الموارد البشرية في كافة الجامعات في غضون خمس سنوات تجسيدا لأحد الإجراءات التي تضمنها البرنامج الانتخابي لساركوزي.

وتأخذ التنظيمات الطلابية المعارضة لهذا القانون عليه تمكينه الجامعات من "احتمال اللجوء إلى تمويلات خاصة دون رقابة" ما يفتح المجال أمام "ضغوط" الشركات الخاصة، إضافة إلى "إلغاء وضع الموظفين" للمدرسين الباحثين.

ويأتي هذا التحرك الطلابي في سياق ظرف اجتماعي صعب للسلطات الفرنسية سيشهد قريبا إضرابات جديدة في مجال النقل والخدمات العامة.

ويذكر أنه في ربيع 2006، واجهت الحكومة تحركات واسعة النطاق للطلبة الذين نزل مئات الآلاف منهم إلى الشوارع للتنديد "بعقد أول عمل" المخصص للشبان دون 26 عاما.

وبعد شهرين ونصف الشهر من الأزمة والتعبئة من قبل النقابات تراجعت الحكومة عن مشروعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة