مزاعم عن تجنيد عشرات المغاربة بهولندا للجهاد   
الثلاثاء 1423/10/6 هـ - الموافق 10/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفاد تقرير لأجهزة الأمن والاستخبارات الهولندية نشر أمس الاثنين أن شبكات إسلامية جندت عشرات من الشبان الهولنديين, معظمهم من أصل مغربي, لللقتال والجهاد. وأضافت المصادر أن هناك معلومات تشير إلى أن من قاموا بالتجنيد كانوا أعضاء أو على صلة وثيقة بتنظيم القاعدة.

وقال مدير أجهزة الاستخبارات سيبراند فان هيلست في مؤتمر صحفي إن المنظمين كانوا يفضلون الشبان "الباحثين عن هويتهم", وإنهم كانوا يخضعونهم "لغسل دماغ وتثقيف عقائدي". ودعا السلطات الهولندية إلى تعزيز عملية استيعاب الشبان من أصل أجنبي حتى لا يقعوا تحت تأثير حركات إسلامية.

وأضاف هيلست أنه حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2001, كان يتم إرسال المجندين إلى معسكرات تدريب في أفغانستان, أما الآن فإنهم يتلقون تدريبا مؤقتا مثل التدريب على القتال والرماية في أوروبا.

وأكد المسؤول الأمني أن هؤلاء المجندين لا يشكلون سوى مجموعة صغيرة جدا ضمن الجالية المسلمة الكبيرة في هولندا التي يعيش فيها قرابة 845 ألف مسلم وفق أحدث أرقام المكتب المركزي للإحصاءات عن عام 2001. واعتبر تقرير أن قدرة الشبكات الإسلامية على تجنيد مقاتلين في هولندا تبرهن على تنامي ما وصفه بالتهديد الإرهابي للدول الغربية ومن بينها هولندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة