نجاد: إنتاج الوقود النووي قريبا للاستخدام الصناعي   
الاثنين 1427/12/26 هـ - الموافق 15/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:17 (مكة المكرمة)، 13:17 (غرينتش)

أحمدي نجاد: قرار فرض عقوبات على بلاده عديم الفعالية مؤكدا أن الذرة ستستخدم صناعيا (الفرنسية)

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده ستبدأ قريبا إنتاج الوقود النووي للاستخدام الصناعي دون أن يعطي تفاصيل عن موعد بدء الإنتاج أو حجمه.

وقال الرئيس خلال خطاب ألقاه في إقليم الأهواز إن إيران "دولة نووية اليوم"، مضيفا أنه سيتم قريبا "الضغط على الزر لإنتاج الوقود النووي للاستخدام الصناعي".

وأكد نجاد أن الجمهورية الإسلامية تنوي زيادة إنتاج الوقود النووي للاستخدام الصناعي من خلال تركيب 60 ألف جهاز طرد مركزي.

يشار إلى أن إيران، التي فرض مجلس الأمن الشهر الماضي عقوبات عليها بسبب رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم، أقرت في وقت سابق أن مستوى التخصيب لديها وصل إلى 5%.

كما أن إنتاج الوقود النووي الذي يستخدم نظريا في محطات الطاقة يعتبر خطوة مهمة أخرى في مجال امتلاك الدورة النووية.

وكان نجاد قد صرح أمس خلال مقابلة متلفزة بأن بلاده لن تتراجع عن حقها في امتلاك التكنولوجيا النووية، ووصف القرار الدولي بفرض عقوبات على طهران بعديم الفعالية.

تحذير إسرائيلي
في السياق حذر معهد إسرائيلي متخصص بشؤون الأمن من أن الوقت يعمل لصالح إيران "ما لم يتم التحرك عسكريا لوقف امتلاكها السلاح النووي".

وقال بيان أصدره أمس معهد جامعة تل أبيب للدراسات الأمنية خلال مؤتمر صحفي إن "الوقت يعمل لصالح إيران وإنه ما لم يتم وقف ذلك بالطرق العسكرية فإن امتلاك طهران السلاح النووي بات مسألة وقت".

وذكر المستشار الإسرائيلي السابق للأمن القومي غيورا إيلاند خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب أنه لن تكون هناك ضربة "إستراتيجية أو عسكرية" ضد إيران من دون تفاهم كامل مع الولايات المتحدة.

غير أن تسفي شتوبر -وهو جنرال متقاعد عمل مستشارا للرئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك- قال إن إسرائيل قادرة "تقنيا" على ضرب إيران منفردة.

وأضاف أن تل أبيب قادرة على القيام بذلك "إذا بادرت لأن أية دولة لن توافق على العمل بشكل مفتوح مع إسرائيل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة