تقرير: زيادة التلوث الكيمياوي في الولايات المتحدة   
الخميس 19/1/1422 هـ - الموافق 12/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال تقرير لوكالة حماية البيئة الأميركية إن المواد الكيمياوية والمخلفات الأخرى التي تنبعث من المنشآت الصناعية في الولايات المتحدة ارتفعت نسبتها في الهواء والماء واليابسة إلى 5% طبقا لأحدث البيانات.

وأضافت الوكالة في تقريرها السنوي أن كمية الانبعاثات السامة عام 1999 قفزت 5% عن العام السابق لتصل إلى 7.8 مليار رطل.

وأشارت هذه البيانات إلى أن ما يزيد عن ستمائة مليون رطل من الزرنيخ ومركباته انطلقت في هواء وتربة الولايات المتحدة عام 1999. ويسبب الزرنيخ عدة أنواع من السرطان فضلا عن أنه من المواد السامة.

ويفرض القانون الاتحادي على المنشآت الصناعية الإعلان سنويا عن الكمية التي تطلقها من المركبات والمواد الكيمياوية السامة. وقال ائتلاف لجماعات حماية المستهلك إن البيانات تظهر الحاجة إلى إجراءات أفضل لحماية البيئة.

وتعتبر صناعة استخراج المعادن مسؤولة عن نصف الانبعاثات السامة، كما أنها شهدت أكبر زيادة وصلت إلى 11.7%، أو 416 مليون رطل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة