البحرية البريطانية تتراجع وتدعو الشاذين للتجنيد   
الاثنين 1426/1/13 هـ - الموافق 21/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)
جنود من البحرية البريطانية يشاركون في تدريب عسكري (الفرنسية-أرشيف)
أعلن سلاح البحرية الملكية البريطاني الذي ظل متحفظا بشدة طيلة قرون تجاه انخراط الشاذين جنسيا في الخدمة العسكرية، توجها جديدا يسمح لهم بالتجنيد.
 
ووقعت البحرية الاثنين اتفاقا مع جماعة الضغط (ستونوول) لتعزيز حقوق الشاذين في أسطولها، وتوشك أن تنشر إعلانات في صحف الشاذين للمرة الأولى.
 
ورفعت بريطانيا حظرا كانت فرضته على خدمة الشاذين في الجيش عام 2002 في أعقاب حكم للمحكمة الأوروبية يقضي بعدم قانونية استبعادهم.
 
والبحرية البريطانية تقليديا أكثر أفرع القوات المسلحة البريطانية تحفظا تجاه الشاذين وكثيرا ما تعرضت لانتقادات من جانبهم.
 
وفي أواخر الستينيات أعلن كبار قادة البحرية حملة صارمة ضد الشاذين من الرجال في البحرية وأعربوا عن اعتقادهم بأن نصف رجال الأسطول ارتكبوا خطيئة الشذوذ.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة