سوء الطقس بأميركا يهدد 75 مليون شخص   
الثلاثاء 1/7/1435 هـ - الموافق 29/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)

يتعرض حوالي 75 مليون شخص لأخطار الطقس القاسي بست ولايات جنوب شرق الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء بعد أن بلغ عدد القتلى جراء الأعاصير القوية والأمطار الغزيرة 29 شخصا على الأقل خلال اليومين الماضيين. 

وتقول مصلحة الطقس القومية الأميركية إن الأضرار الأخرى في المنطقة المتأثرة بسوء الأحوال الجوية تمثلت في الإصابات وانقلاب السيارات وتدمير المنازل واقتلاع الأشجار.

وكان 17 شخصا قد توفوا في ولاية أركنسو يوم الأحد، وتوفي ثمانية بالمسيسيبي أمس الاثنين، إضافة إلى شخص واحد بولاية أيوا واثنين في أوكلاهوما.

واستمرت فرق الإغاثة المحلية بين الركام في المدن الأكثر تضررا، بينما حذرت الأرصاد الجوية من قدوم أعاصير أخرى اليوم. 

فوضى ودمار
وقال رئيس بلدية فيلونيا في أركسنو "إن البلدة تسودها الفوضى، وهي تبدو وكأنها دمرت بالكامل، حيث لم تبقَ سوى بعض المباني صامدة جزئيا".

مصلحة الأرصاد بأميركا حذرت من أعاصير أخرى اليوم (الأوروبية)

وفي ولاية أركسنو أيضا -التي كانت الأكثر تضررا من الأعاصير- أظهرت صور تلفزيونية سيارات منقلبة ومنازل اقتلع نصفها وبيوت باتت أكواما من الركام، وقالت شركتا كهرباء محليتان إن أكثر من 15 ألف شخص أصبحوا محرومين من الكهرباء.

وفي ولايتي أيوا وأوكلاهوما تزعزعت أسس عدد من المنازل، وأدى الإعصار إلى أمطار غزيرة واقتلاع أشجار، كما أن عشرات المنازل تضررت في كنساس المجاورة رغم أن مسؤولي الولاية لم يعلنوا عن أي إصابات.

وقالت كيلي كاين -من هيئة إدارة الطوارئ في أوكلاهوما- "لقد تضرر العديد من المنازل والمباني، وبعضها دمر".

وحذرت مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية من عواصف قوية في وسط وجنوب الولايات المتحدة في الأيام المقبلة.

ومن مانيلا، قدم الرئيس الأميركي باراك أوباما تعازيه لعائلات الضحايا، ووعد بتقديم مساعدات من الحكومة الفدرالية، وقال "أود أن يعلم الجميع أن بلادكم ستكون إلى جانبكم لتقديم المساعدة وإعادة الإعمار مهما تطلب الأمر".

وكانت الولايات المتحدة تشهد نحو 1200 إعصار سنويا، يتركز القسم الأكبر منها في ولايات الوسط، حيث السهول الشاسعة وحيث تتصادم كتل هوائية متضادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة