الرومانيون يصوتون على عزل رئيسهم   
الأحد 1433/9/11 هـ - الموافق 29/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:47 (مكة المكرمة)، 20:47 (غرينتش)
باسيسكو قد يكمل ولايته حتى 2014 إذا لم يصوت أكثر من نصف الناخبين المسجلين (رويترز-أرشيف)
أدلى الناخبون في رومانيا الأحد بأصواتهم في استفتاء حاسم حول إقالة الرئيس اليميني ترايان باسيسكو التي تطالب بها الأغلبية اليسارية بعد ثلاثة أشهر من أزمة سياسية حادة في هذا البلد الشيوعي السابق.

ويرتبط مصير باسيسكو -الذي يحكم البلاد منذ ثماني سنوات وعلقت مهامه مؤخرا- إلى حد كبير بنسبة المشاركة، إذ إن نتيجة الاستفتاء لن تعتبر ما لم يدل أكثر من نصف الناخبين المسجلين البالغ عددهم 18.3 مليونا بأصواتهم.

وبعد سبع ساعات من بدء التصويت -أي في الرابعة بتوقيت غرينتش- بلغت نسبة المشاركة 21.37%، وهي نسبة أدنى بست نقاط عن النسبة في التوقيت نفسه في الانتخابات المحلية في يونيو/حزيران، التي بلغت نسبة المشاركة النهائية فيها أكثر من 56%.

ولمزيد من التعبئة للناخبين مددت السلطات أربع ساعات موعد إغلاق مكاتب الاقتراع البالغ عددها 18200 مكتب، لتغلق عند الساعة 23:00، أي الثامنة مساء بتوقيت غرينتش.

وكان باسيسكو قد تراجع الجمعة عن موقفه السابق المؤيد للإقبال على التصويت، ودعا إلى مقاطعته خشية حدوث تلاعب في الاستفتاء، قائلا "لن نقترع الأحد لعدم إضفاء شرعية على انقلاب".

وكان باسيسكو قد نجا من استفتاء لإقالته في 2007. وقد شهدت شعبيته تراجعا جديدا منذ ذلك الحين بسبب إجراءات تقشفية قاسية في 2010.

ويراقب الاتحاد الأوروبي عن كثب الاستفتاء ونتيجته بعدما عبر في يوليو/تموز عن قلقه من الوسائل التي استخدمها حزب الاتحاد الاجتماعي الليبرالي اليساري الحاكم بزعامة رئيس الوزراء فيكتور بونتا لتسهيل إقالة الرئيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة