صحف بريطانية: الملك سلمان يسير على نهج سلفه   
الأحد 1436/4/5 هـ - الموافق 25/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)

تناولت صحف بريطانية الشأن السعودي، وأشار بعضها إلى أن أمن الغرب بأيدي السعوديين الذين يملكون أكبر احتياطي نفطي في العالم، وإلى أن السعودية ستواصل سياساتها نفسها مع الولايات المتحدة ودول الغرب والعالم.

فقد أشارت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إلى وفاة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز وتولي الملك سلمان بن عبد العزيز سدة الحكم في البلاد، وإلى أن السعودية لا تزال تمثل محور الإستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قطع زيارته إلى الهند من أجل أن يتوجه إلى السعودية لتقديم العزاء بالملك السعودي الراحل ومن أجل لقاء الملك الجديد.

وأشارت إلى قيام رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون وأمير ويلز تشارلز بالتوجه إلى الرياض لتقديم واجب العزاء، وأن زعماء العالم يتوافدون على العاصمة السعودية لذات الغرض.

صنداي تلغراف: الملك سلمان بن عبد العزيز يحكم الآن أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، والسياسة السعودية النفطية يمكنها أن تهز الاقتصاد العالمي

اقتصاد العالم
وأشارت صنداي تايمز إلى أن الملك سلمان يحكم الآن أكبر بلد مصدر للنفط بالعالم، وأن السياسة السعودية النفطية يمكنها أن تهز الاقتصاد العالمي.

وأضافت أن الملك سلمان يواجه تحديات في كل من اليمن وسوريا والعراق وإيران، وأنه سيركز على سوريا لأنه يعتبر نظام الرئيس بشار الأسد ركيزة تحالفات إيران بالمنطقة وأنه يجب الإطاحة بنظامه.

ونشرت مقالا للكاتب جيمس روبين قال فيه إن السعودية تمثل حليفا للولايات المتحدة وبريطانيا بالمنطقة، وإن بريطانيا نكست علمها إثر وفاة الملك الراحل عبد الله، وذلك بالنظر للاحترام الذي يستحق النظام السعودي من حلفائه.

كما أشار الكاتب إلى أن السعودية تلعب دورا حاسما في محاربة من سماهم المتطرفين الإسلاميين الذين سبق لهم أن هاجموا الولايات المتحدة وأوروبا، وأن الملك سلمان سيتبع خطى أخيه الملك عبد الله في هذا الشأن.

وأضاف أن للسياسة السعودية تأثيرا كبيرا على أمن الدول الغربية، وأن السعودية تفعل ما هو ضروري لأمن المنطقة والعالم على النطاق الأوسع.

من جانبها، نشرت صحيفة صنداي تلغراف مقالا للكاتب كون كوغلين قال فيه إن السعودية ستستمر في نهجها القديم المتوازن بشأن علاقاتها مع العالم، وأن الملك الجديد سيواصل المشوار الذي قطعه سلفه الراحل بما يتعلق بالغرب أو العالم الإسلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة