ميليس في دمشق ولحود توجه إلى نيويورك   
الاثنين 8/8/1426 هـ - الموافق 12/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

 ميليس سيستمع في دمشق لشهادات كنعان وغزالة وضابطبن آخرين (الفرنسية)
وصل إلى دمشق اليوم ديتليف ميليس رئيس فريق التحقيق الدولي باغتيال رفيق الحريري للاستماع إلى شهادات عدد من كبار المسؤولين السوريين في القضية.

ومن المقرر أن يلتقي ميليس المستشار القانوني لدى وزارة الخارجية رياض داودي قبل أن يستمع إلى عدد من كبار الضباط الذين شغلوا مناصب أمنية في لبنان قبل أن تنسحب القوات السورية من هذا البلد في السادس والعشرين من أبريل/نيسان الماضي.

وفي مقدمة هؤلاء وزير الداخلية الحالي والرئيس السابق للاستخبارات العسكرية السورية في لبنان غازي كنعان بين عامي 1982 و2002 وخلفه رستم غزالة (بين 2002 وأبريل/نيسان 2005) واثنان من معاوني الأخير في بيروت محمد خلوف وجامع جامع.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر سوري أمس أن دمشق "ستتعاون مع لجنة التحقيق الدولية وتقدم كل التسهيلات الممكنة لها خاصة وأنها معنية جدا بجلاء الحقيقة في جريمة اغتيال الحريري لأن ذلك في مصلحتها".

وكانت زيارة ميليس إلى سوريا مقررة السبت, إلا أنها أرجئت إلى الاثنين بناء على طلب المحقق الدولي الألماني.

يشار إلى أن التحقيقات في اغتيال الحريري أدت إلى اعتقال أربعة من كبار الضباط اللبنانيين المؤيدين لسوريا في لبنان ووجهت لهم تهم تتعلق بالقتل.

سفر لحود
من جهة ثانية أعلن في بيروت أن الرئيس اللبناني إميل لحود غادر لبنان متوجها إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة رغم احتجاجات الغالبية البرلمانية المناهضة لسوريا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن رئيس الوزراء فؤاد السنيورة رفض مرافقته ونصحه بإلغاء سفره، معتبرا أن الرئيس لن يلقى استقبالا جيدا في نيويورك مع التطورات بشأن التحقيق في اغتيال الحريري.

من جهته أعلن السفير الأميركي في لبنان جيفري فيلتمان الأحد أن الإدارة الأميركية "لن تستقبل بالتأكيد" لحود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة