العراق يعيد فتح سفارته بسويسرا   
السبت 1428/11/22 هـ - الموافق 1/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)
العراق أعاد افتتاح 15 سفارة بالخارج منذ مطلع العام الحالي (الجزيرة نت)

تامر أبوالعينين-برن

أعادت الحكومة العراقية فتح سفارتها لدى سويسرا في إطار تحركات لتعزيز العلاقات الدبلوماسية بين بغداد وعواصم العالم المختلفة التي شهدت افتتاح 15 بعثة دبلوماسية منذ مطلع العام الجاري.

وقال محمد حاج حمود وكيل وزارة الخارجية العراقي في تصريح للجزيرة نت إن إعادة افتتاح السفارة يؤشر على أهمية سويسرا الاقتصادية والسياسية, مشيرا إلى أن الاقتصاد العراقي يمكنه الإفادة من الخبرات السويسرية المتعددة في مجالات مختلفة.

من جهته اعتبر السفير أنطون تالمان من الدائرة السياسية بوزارة الخارجية السويسرية في تصريح للجزيرة نت أن إعادة افتتاح السفارة العراقية يمثل خطوة هامة لدراسة الملفات ذات الاهتمام المشترك مباشرة مع المسؤولين العراقيين.

كما نفى أن تكون بلاده أغلقت مكتب الارتباط الخاص بها في بغداد لاعتبارات أمنية أو سحبت ديلوماسييها منها، واكتفى بالقول إن الخارجية السويسرية تدرس تطورات الوضع الأمني هناك عن كثب.

وعن عدم وجود سفير عراقي في سويسرا مع افتتاح السفارة، فقد أرجعه حمود إلى صعوبة تعيين سفراء العراق في الخارج، حيث تمر هذه العملية عبر قوات مختلفة تبدأ من ترشيح وزارة الخارجية ثم موافقة مجلسي الوزراء والنواب.

ولم يخف حمود أن الأحزاب السياسية تحاول الضغط كي يحصل أنصار كل تيار على منصب دبلوماسي.

من جهة ثانية قال حمود إن العراق في طريقه لعقد اتفاقية شاملة مع الاتحاد الأوروبي، تشمل تنسيق التعاون في مجالات التجارة والاقتصاد والطاقة ومكافحة الإرهاب وتطوير الهياكل القضائية بما فيها السجون، والبحث العلمي والنهوض بالجامعات العراقية إلى ما كانت عليه من قبل.

كما أشار إلى أن الاتفاقية العراقية مع الاتحاد الأوروبي تتضمن جزءا هاما للغاية للتعاون في مجال النفط والغاز، سيما أن العراق من الدول القليلة في العالم التي تجمع بين حقول النفط والغاز في آن واحد، وهي غير مستغلة بالشكل الكامل.

وطبقا للاتفاق يتوقع أن يكون للعراق والإتحاد الأوروبي دور هام في مشروع خط غاز "الشرق" الذي ينقل الغاز الطبيعي من الخليج إلى أوروبا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة