احتجاجات في كشمير على تصريحات هندوسية   
الخميس 1423/1/1 هـ - الموافق 14/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة هندية في سرينغار أثناء تظاهرة احتجاج جرت في المدينة يوم أمس
أطلقت الشرطة الهندية اليوم الخميس قنابل الغاز المسيل للدموع لليوم الثاني على التوالي لتفرقة طلبة مسلمين يحتجون على تصريحات منسوبة لزعيم هندوسي.

وثارت الاحتجاجات بعدما نقلت صحيفة عن فيناي كاتيار عضو البرلمان وأحد زعماء حزب فيشوا هندو باريشاد الهندوسي المتشدد قوله إن الشعرة الموجودة في مزار "حضرت بال" هي شعرة رجل دين هندوسي وليست من لحية النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ويقع ضريح حضرت بال على ضفاف بحيرة دال الهادئة. ويعتقد كثير من المسلمين هناك بأن الضريح يحوي على الكثير من شعرات لحية النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وتجمع عشرات الطلاب أمام كلية في سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم جامو وكشمير ورددوا هتافات ضد حزب فيشوا هندو باريشاد وحزب بهاراتيا جاناتا الذي يتزعمه رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي.

ونقل عن كاتيار قوله إنه سيرفع دعوى أمام المحكمة يشكك فيها بكون الشعرة جاءت من لحية النبي محمد. ونسبت صحيفة إليه العصر الآسيوي قوله إن الشعرة للهندوس "ولابد من إعادتها إليهم". وذكر مكتب كاتيار إنه نفى الإدلاء بهذه التصريحات إلى الصحيفة ولم يتسن الاتصال به شخصيا للتعليق.

وقالت صحيفة أخرى إن رئيس وزراء إقليم جامو وكشمير فاروق عبد الله حث رئيس الوزراء الهندي على الاهتمام بهذه القضية وطالب باعتقال كاتيار.

وقال عبد الله لفاجبايي إن مثل هذه التصريحات قد تخلق مشكلة سيكون من الصعب السيطرة عليها. يشار إلى أنه رغم الاضطرابات الطائفية العنيفة التي وقعت في ولاية كوجرات مؤخرا فإن الهدوء ظل مسيطرا على إقليم كشمير في هذا الجانب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة